مصالحة عائلية في جبل البداوي أنهت اشكال مرفأ طرابلس

11 كانون الأول 2015 | 21:55

تصوير طوني فرنجية

جرت مصالحة عائلية في دارة نايف ابو عروة في جبل البداوي، بين عائلتي ابو عروة وآل عبد الفتاح اثر الاشكال الذي وقع في مرفأ طرابلس قبل ايام بين صاحب عبارة شحن ومالكي شاحنات مبردة.

وحضر المصالحة مدير مرفأ طرابلس أحمد تامر، رئيسا بلديتي البداوي حسن غمراوي والعبودية محمد المصومعي، ممثل اتحاد مجلس شورى عشائر العرب خالد عادل الحسين، العميد المتقاعد فاروق حمزة، مسؤول حركة المرابطون في الشمال عبد الله الشمالي، عائلة علي عبد الفتاح وحشد من وجهاء وفاعليات وعشائر البقاع والشمال.

وألقى تامر كلمة اعتبر فيها أن "ما حصل في المرفأ هو خلاف بسيط بين الاخوة الذين يحرصون على تعزيز حركة المرفأ وتعزيز الاقتصاد الشمالي واللبناني"، منوها ب"تعاون اصحاب السفن والعبارات ومالكي الشاحنات"، وقال: "نحن نعتز بهذه الوجوه الطيبة، ونشكر صاحب الدعوة ونأمل ان يكون ما حصل غيمة صيف عابرة وان نعمل جميعا للمصلحة العامة وتعزيز دور المرفأ والاقتصاد الشمالي".

وتحدث مصطفى سيف باسم اهالي البداوي، مرحبا ب"عائلة عبد الفتاح البقاعية بين اهلها في عاصمة الشمال طرابلس"، وقال: "باسمي وباسم عرب الشمال ومالكي الشاحنات اشكر مدير المرفأ ورئيس بلدية البداوي والقوى الامنية والقضاء على تعاونهم لانهاء هذا الاشكال، وكلنا يد واحدة، ونحن نحرص على الامن والاستقرار ونعمل من اجل المصلحة العامة، ومصلحة الاقتصاد الوطني".

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard