هذا هو البديل عن مشروبات الطاقة

11 كانون الأول 2015 | 10:18

أثبتت دراسة نُشرت في المجلّة العلمية American Journal of Physiology – Endocrinology & Metabolism، أنّ مشروب السكّر المصنّع يديوياً، له مفعول الطاقة الذي تقدّمه مشروبات الطاقة نفسه.
للتوصّل إلى هذه النتيجة، أجرى الباحثون دراستهم على مجموعة من راكبي الدراجات الذين يقطعون مسافات بعيدة، ويشربون كميّات كبيرة من مشروبات الطاقة ليتمكّنوا من الصمود طويلاً. إنّ سكر القصب الذي نستهلكه يومياً من الكربوهيدرات التي يمتصها الجسم بسرعة وسهولة، وينتج الطاقة اللازمة للجهد. مما يفسّر سبب استهلاك الرياضيين المشروبات التي تحتوي على السكر. بعكس سكر الجلوكوز الذي ينتمي لعائلة الأحادي السكاريد، ويحتاج الجسم وقتاً طويلاً لامتصاصه مما يؤدي إلى الانزعاج المعوي، ويؤثّر على الأداء الرياضي، ويُلزم الرياضي الامتناع عن شرب المشروبات التي تحتوي على الجلوكوز. من هنا، ينصح الباحثون بضرورة استبدال مشروبات الطاقة بالماء والسكّر أو تلك المصنوعة في المنزل، إذ على الرياضي الذي يمارس التمارين لساعتين ونصف، تناول 90 غرام من السكر في الساعة، أي ما يقارب الـ 8 غرام من السكر مقابل 100 ميليلتر.
هذا مع العلم أنّ مشروبات الطاقة تؤدي إلى مشاكل في #القلب خصوصاً لدى المراهقين، بحسب دراسة نشرت في المجلة العلمية Canadian Journal of Cardiology. وبحسب أبحاث سابقة، تحتوي مشروبات الطاقة على كمية كبيرة من مادة الكافيين التي تغيّر في نبضات القلب، مما يزيد من خطر التعرّض لأزمات قلبية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard