الشرطة النمساوية توجه تهما بالإرهاب لفتاة سويدية

7 كانون الأول 2015 | 19:33

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

قال متحدث باسم الشرطة النمساوية إنها وجّهت اتهامات بالإرهاب لفتاة سويدية (17 عاماً) من أصول صومالية للاشتباه بسعيها للسفر عبر فيينا إلى سوريا للانضمام إلى صفوف المتشددين الجهاديين.

وأبلغ والدا الفتاة التي لا تربطها أي صلة سابقة بسوريا الشرطة السويدية بنية ابنتهما للسفر ومخاوفهما من احتمال انضمامها إلى تنظيم #داعش.
واعتقلت الشرطة النمساوية الفتاة وهي مواطنة سويدية لكنها تتكلم لغة بلادها بصعوبة عند محطة للقطارات في فيينا يوم السبت.
وقالت الشرطة إنها وجهت إليها تهما بمحاولة الانضمام إلى منظمة إرهابية.

ونفت الفتاة انها كانت تنوي التوجّه إلى سوريا وقالت إنها لم تكن ترغب إلا في زيارة أصدقاء في #فيينا لكن الشرطة أوضحت انها وجّهت اليها الاتهامات استنادا لأقوال عائلتها ومعلومات أخرى رفضت الإفصاح عنها.

ولم تقرّر محكمة في فيينا ما إذا كانت ستطلق سراحها بكفالة أو ستظل محتجزة على ذمة التحقيق تحسبا لظهور أي أدلة إضافية تدعم التهم الموجّهة ضدها.
ووصلت والدة الفتاة اليوم الاثنين إلى فيينا لتكون إلى جانب ابنتها.

واعتقلت الشرطة في بلدان تشمل بريطانيا وكندا وألمانيا وتركيا والولايات المتحدة عددا من الشبان الذين كان يسافرون منفردين أو ضمن مجموعات صغيرة ويتوجهون على ما يبدو إلى سوريا منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة من العراق وسوريا السنة الماضية.

وفي أيار أصدرت محكمة نمساوية حكماً بالسجن عامين على صبي في الرابعة عشر من عمره بعد اعترافه بالذنب في اتهامات بالارهاب لقيامه بتحميل طرق إعداد العبوات الناسفة على وحدة تشغيل جهاز البلاي ستيشن الخاص به.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard