فرنسا تغلق ثلاثة مساجد بتهمة نشر التطرف في اجراء غير مسبوق

3 كانون الأول 2015 | 09:59

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

اعلنت السلطات الفرنسية الاربعاء اغلاق ثلاثة مساجد بتهمة نشر التطرف في اجراء هو الاول من نوعه في البلد في ظل حال الطوارئ المفروضة منذ اعتداءات #باريس.
ونفذت الشرطة الاربعاء عملية واسعة النطاق استهدفت مسجدا وصف بانه سلفي في لانيي سور مارن بضواحي #باريس الشرقية وقامت باغلاقه.
وقال وزير الداخلية برنار كازنوف للصحافيين ان هذا التدخل غير المسبوق من حيث حجمه سيؤدي الى "حل ثلاثة جمعيات تدعي انها ثقافية بصورة نهائية في مجلس النواب وفي اقرب وقت".
وهي اول مرة منذ اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا في 13 تشرين الثاني، تعلن الحكومة حل جمعيات مصنفة ثقافية عملا بقانون 1955 حول حال الطوارئ الذي تم تعديله مؤخرا.
وتم اغلاق المسجدين الاخرين الاسبوع الماضي في جونوفيلييه بضاحية شمال غرب باريس واربريل قرب ليون (الوسط الشرقي).
واعلن رئيس الوزراء مانويل فالس مساء الاربعاء معلقا على شبكة فرانس 3 التلفزيونية العامة "لا مكان لاعداء الجمهورية.. ولا مكان للذين يعدون اعمال نشر التطرف هذه التي يمكن ان تقود الى الارهاب".
وقال كازنوف ان المداهمات التي جرت صباح الاربعاء في لانيي ادت الى "صدور 22 منعا من مغادرة الاراضي" #الفرنسية، و"وضع تسعة افراد متطرفين في الاقامة الجبرية" وضبط مسدس من عيار 9 ملم "لدى شخص اوقف على الفور رهن التحقيق".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard