أوباما: لأنقرة الحق بالدفاع عن نفسها... وهولاند: لإغلاق الحدود بين سوريا وتركيا

24 تشرين الثاني 2015 | 20:18

المصدر: "رويترز" ، أ ف ب"

  • المصدر: "رويترز" ، أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم إن الولايات المتحدة وفرنسا اتفقتا على تكثيف الضربات الجوية التي تستهدف تنظيم #الدولة_الإسلامية في سوريا والعراق وذلك بعد الهجمات المميتة في باريس، مضيفاً انه "يجب إغلاق الحدود المفتوحة بين سوريا وتركيا لوقف انتقال الإرهابيين إلى أوروبا". 

وقال هولاند الذي ظهر في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض مع الرئيس الأميركي باراك أوباما "انهما اتفقا على أهمية إغلاق الحدود التركية لمنع المتطرّفين من المجيء إلى أوروبا".

وأضاف إن فرنسا لن تنشر قوات على الأرض في سوريا لقتال تنظيم "داعش"، لكنه دعا إلى تكثيف الضربات والتنسيق ضد التنظيم المتشدّد، مؤكداُ: "فرنسا لن تتدخل عسكريا على الأرض". وأكّد ان على الرئيس السوري بشار الاسد ان يرحل في اسرع وقت، في حال حصول انتقال سياسي في سوريا، لكنه لم يحدّد موعداً خاصاً بالتحوّل في السلطة يشمل الرئيس السوري بشار #الأسد من السلطة، لكنه قال إن ذلك يجب أن يتم "بأسرع وقت ممكن".

من جهته، قال الرئيس الأميركي باراك #أوباما إن الولايات المتحدة وفرنسا متحدتان في التصدّي لتنظيم "داعش" والإرهاب بعد هجمات باريس الأخيرة، مضيفاً: "نحن كأميركيين، نقف الى جانب أصدقائنا في السراء والضراء مهما حدث". 

وأضاف: "الولايات المتحدة وفرنسا متحدتان ومتضامنتان لتقديم هؤلاء الإرهابيين للعدالة... وللدفاع عن دولنا" مضيفا أن تنظيم "الدولة الإسلامية" وفكره يمثّلان "تهديداً خطيراً لنا جميعاً".

وحث الرئيس الأميركي ونظيره الفرنسي روسيا وتركيا على تجنب التصعيد بعد إسقاط تركيا لطائرة روسية على الحدود التركية السورية.
وقال الرئيسان إن التفاصيل المتعلقة بالحادث لا تزال تتكشف.

وقال أوباما: "تركيا مثل أي دولة لها الحق في الدفاع عن أراضيها ومجالها الجوي"، مضيفاً: "من المهم جداً بالنسبة لنا الآن ضمان أن يتحدث الروس والأتراك مع بعضهم البعض لاكتشاف ما حدث على وجه التحديد واتخاذ اجراءات لمنع أي نوع من أنواع التصعيد."
وقال هولاند: "يجب منع أي تصعيد. سيسبب ذلك ضررا بالغاً". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard