العثور على الحزام الناسف للإنتحاري صلاح عبد السلام

23 تشرين الثاني 2015 | 20:49

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

أعلن مصدر قريب من التحقيقات في هجمات باريس إنه تم العثور على مواد يعتقد أنها حزام ناسف اليوم في صندوق نفايات في بلدة مونتروج جنوبي باريس. وقال المصدر: "تبدو كحزام ناسف"، مضيفاً أن أعمال الفحص لا تزال جارية.

وتتعقّب فرنسا وبلجيكا مشتبها بهم ومهاجمين مفترضين عقب هجمات 13 تشرين الثاني التي قتل فيها 130 شخصا في باريس.

وقال المصدر إنه عقب الهجمات تم رصد موقع الهاتف المحمول لأحد المشتبه بهم وهو صلاح عبد السلام في الحي 18 شمالي باريس ثم بعد ذلك في شاتيلو في الجنوب.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر في التحقيقات إن المشتبه به في هجمات باريس صلاح عبد السلام سافر إلى إيطاليا في آب مع رفيق ولكن وجوده لم يسبب قلقا لأنه لم يكن آنذاك شخصا مطلوب القبض عليه. ونقلت "رويترز" عن مصدر قضائي قوله ان موقع الهاتف المحمول لعبد السلام رصد في 13 تشرين الثاني في المنطقة التي عثر فيها على الحزام الناسف. 

ومن ناحية أخرى، قال مصدر آخر في التحقيقات إن الادعاء في باريس فتح تحقيقاً حول من يشتبه أنهم إسلاميون متشددون مروا بالمدينة نحو خمس مرات متفرقة بين شباط وآب في طريقهم إلى اليونان.

وأضاف أن التحقيق ليس له صلة واضحة بهجمات باريس. ويشك الادعاء في أن متشددين يستخدمون وثائق مزورة يمرون عبر إيطاليا في طريقهم إلى سوريا.

وعبد السلام مواطن فرنسي يمكنه السفر بحرية بين دول منطقة التأشيرة الأوروبية الموحّدة (شنجن) حيث لا توجد قيود على الحدود. كما انه هارب منذ هجمات باريس التي فجّر فيها شقيقه نفسه وأسفرت عن سقوط 130 قتيلاً، وهو محور حملة مطاردة واسعة النطاق.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard