الروس طلبوا من لبنان تحويل المسارات الجوية لثلاثة أيام

20 تشرين الثاني 2015 | 17:00

المصدر: "تويتر"، "النهار"، "الوكالة الوطنية"

  • المصدر: "تويتر"، "النهار"، "الوكالة الوطنية"

 أفاد سفير لبنان في قبرص يوسف صدقة لـ"الوكالة الوطنية" أن "المفاوضات بين مدير شركة "الميدل إيست" في قبرص نبيل أبو جودة مع مديرية الطيران المدني في قبرص، انتهت الى تحديد مسار طيران آمن للطيران اللبناني، إثر المناورات البحرية الكبيرة التي ستجريها البحرية الروسية في منطقة الشرق الأوسط، ويتحدد هذا الخط من المنطقة الجنوبية. وأوضحت مصادر ملاحية لـ"النهار" بأن "الطائرات ستسلك ممراً جوياً آمناً من الصرفند في اتجاه قبرص بعيداً من مقر البحرية الروسية".

وقالت مصادر رسمية لـ"النهار" ان الاتفاق بين دولتين على تغيير ممر الطيران لا يحتاج لابلاغ منظمة الطيران المدني.

وأكد المدير العام للطيران المدني بالتكليف المهندس ابرهيم ابو عليوي للرأي العام أن حركة مطار رفيق الحريري الدولي " ستسير بشكل طبيعي وعادي".

وكانت "هيئة الطيران المدني" في مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت تلقت برقية من جانب سلطات البحرية الروسية، أبلغتها فيها انها ستقوم بمناورات بحرية خلال الأيام القليلة المقبلة في عرض البحر، خارج المياه الاقليمية اللبنانية ما قد يؤثر على حركة الملاحة الجوية في المنطقة بشكل عام واللبنانية بشكل خاص. ومن هنا طالبت البحرية الروسية من مديرية هيئة الطيران المدني في بيروت تحويل المسارات لمدة 3 أيام حتى إنتهاء المناورات.

بدورها، أكدت مصادر في شركة طيران الشرق الاوسط لـ"النهار" ان "قرار إغلاق أو فتح المسارات الجوية يعود حصار للدولة اللبنانية، والشركة تنتظر أي قرار قد يصدر عن هيئة الطيران بهذا الخصوص". وقد علمت "النهار" ان هيئة الطيران بدأت مفاوضات مع سلطات البحرية الروسية لتصل لحل لهذه الازمة.

وقال وزير النقل والأشغال العامة غازي زعيتر لـ"النهار": "تلقينا كتاباً روسياً عن إجراء مناورات بحرية وطلباً بتحويل المسارات الجوية، ورفضنا الطلب الروسي والآن نحن في خلية أزمة لحل المسألة". وفي بيان لاحق، أعقب اجتماعاً  موسعاً مع المعنيين في المديرية العامة للطيران المدني، أوضحت وزارة الأشغال أنّها اتصلت بمنظمة الطيران الدولي والسلطات المختصة في مجال الطيران لتأمين ما يضمن استمرارية حركة الاقلاع والهبوط في المطار مع مراعاة أقصى درجات السلامة العامة.

وأعلنت إدارة شركة طيران الشرق الأوسط - الميدل إيست" أنه، "استنادا إلى التعميم الصادر عن إدارة الطيران المدني اللبناني في شأن سلوك مسار جوي جديد بين لبنان و #قبرص، فان كل رحلاتها ليوم غد السبت ستقلع في المواعيد المحددة لها كالمعتاد، وأن بعض الرحلات الجوية المتوجهة إلى دول الخليج العربي والشرق الأوسط سوف تستغرق وقتا أطول، بسبب سلوكها مسارات جوية جديدة".

وأعلنت شركة France Air عن تقديم موعد رحلة بيروت- باريس 50 دقيقة نظراً للطلب الروسي.

وأشارت مصادر وزارة الخارجية والمغتربين انها لم تتبلغ بعد رسميا من القنوات الرسمية الديبلوماسية الروسية الطلب من ادارة الطيران المدني عدم استخدام المجال الجوي المقابل للاراضي اللبنانية ضمن مساحة وارتفاع محدد بهدف القيام بمناورات بحرية.

 وكان رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط اول من كشف القضية عبر "تويتر" حين غرد :"وفق آخر أخبار الطيران المدني اللبناني، فان الروس أبلغونا اقفال أجوائنا لثلاثة ايام لا اكثر ولا اقل".
وقال في تغريدات عبر "تويتر": "هذا أتى بمثابة امر ، فهل الوزير باسيل على علم بهاذا الامر ام لا؟، مضيفاً: "يا لها من زيارة ناجحة لموسكو".
وتابع: "لا نريد ان نصبح حيّا من موسكو وهناك الحد الأدنى من احترام السيادة اللبنانية".

وتعليقاً على ما أدلى به جنبلاط، قال رئيس مجلس ادارة الـ"ميدل ايست" محمد الحوت لـ"النهار": "ننتظر قرار هيئة الطيران المدني".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard