هل ننتظر شفاء مرضى الإيدز؟

21 تشرين الثاني 2015 | 09:52

توصل باحثون من جامعة ملبورن في أوستراليا بالتعاون مع باحثين من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو الأميركية، إلى اكتشاف يكمن في دواء يستخدم في علاج الإدمان على الكحول، يساعد في علاج مرض نقص المناعة "ا#لإيدز"، في دراسة نُشرت في مجلة "The Lancet HIV".

ودرس الباحثون كيفية ظهور "صحوة" الخلايا المصابة بعد العلاج المضاد للفيروسات، فتبين لهم أنَّ الصحوة تحدث مرة واحدة في الأسبوع، أي أقل بـ 24 مرة مما كان يعتقد سابقاً. وكما هو معلوم فإنَّ إحدى المشكلات الجدية التي تواجه الأطباء هو علاج "الايدز" نظراً لعدم فعالية العلاج المضاد للفيروسات، عندما تكون هذه #الفيروسات مستترة.

وللتوصل إلى هذه النتيجة، أجرى الفريق العلمي تجربة اشترك فيها 30 مصاباً بالإيدز من الولايات المتحدة وأوستراليا تناولوا عقار Disulfiram المُستخدم في علاج الإدمان على الكحول، كما خضعوا للعلاج المُضاد للفيروسات. ويُستخدم Disulfiram لعلاج إدمان الكحول، ويمكن أن يساهم في "تغيير قواعد اللعبة" في السعي لتحقيق إبراز مخدرات غير سامة قادرة على تفعيل فيروس #نقص_المناعة البشرية الخفي في الجسم، ما يعتبر استراتيجية رئيسية لإيجاد علاج لهذا الفيروس. فتبيَّن أنَّ تناول الجرعة المسموح بها من هذا المستحضر أيقظ الفيروسات وجعلها نشطة، مما زاد فعالية العلاج المضاد للفيروسات.

وقال البروفيسور شارون لوين من جامعة ملبورن، وقائد فريق الدراسة "العلماء يحرزون تقدماً في تفعيل علاج فيروس نقص المناعة البشرية، ولكن يبقى حاجز واحد هو خطر أن تكون بعض الأدوية مسممة. ولكن هذه الدراسة تظهر أنَّ عقار Disulfiram ليس ساماً وهو آمن للاستخدام، ومن المحتمل جداً أن يعتبر البديل الذي نحتاجه".

من جهته، أكَّد رئيس قسم الأبحاث السريرية في قسم الأمراض المعدية الدكتور جوليان إليوت الأول "أنَّ نتائج الدراسة واعدة للغاية وسيُجرى مزيد من الدراسات لإيجاد وسيلة ربما لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية. فاستيقاظ الفيروس ليس سوى الخطوة الأولى للقضاء عليه، والجيد أنَّه يستيقظ بمجرد تناول دواء آمن يؤخذ بسهولة من طريق الفم مرة واحدة يومياً، ونحن الآن بحاجة إلى العمل على كيفية التخلص من الخلايا المُصابة".

يشار إلى أنَّ ما يقرب من 34 مليون شخص توفوا جراء أسباب تتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم. وبحلول نهاية عام 2014، كان هناك ما يقدر من 36.9 مليون إنسان يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية عالمياً، مع ما يقرب من مليوني شخص شُخِّصت إصابتهم حديثاً.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard