باعت صوراً لبناتها الصغار وهن عاريات... فكان هذا مصيرها!

11 تشرين الثاني 2015 | 16:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اوقفت السلطات الاسبانية سيدة في الواحدة والاربعين من العمر كانت تبيع عبر الانترنت صورا لبناتها الصغار وهن عاريات، بحسب ما اعلنت الشرطة اليوم.

وبدأ التحقيق في هذه القضية في شهر ايلول الماضي في اشبيلية في الاندلس جنوب اسبانيا، حين رافق صديق السيدة ابنتها الكبرى الى مركز الشرطة للابلاغ عن الامر.

وتبلغ اعمار الفتيات سبعة اعوام وثمانية وخمسة عشر عاما.
وقالت الفتاة ان امها كانت تصورهن عاريات متخذات وضعيات ايحائية.

وكانت السيدة تقول لفتياتها انها تلتقط هذه الصور لارسالها لشركة اعلانات، وان العري كان ضروريا لمعرفة مقاسات الفتيات.
لكن الفتاة الكبرى ادركت بعد ذلك ان الصور بيعت، فبررت الام فعلتها بالحاجة الى المال، بحسب الشرطة.

وبحسب المحققين، كانت الام ترسل ابنتها لجني المال ممن يشترون الصور، لكنها لم تتعرض لاي تحرش جنسي منهم.
واكدت الفتاة ان امها كانت تضربهن ان رفضن التصوير.

واوقف ايضا رجل في التاسعة والاربعين من العمر كان واحدا من مشتري هذه الصور.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard