أزياء "هالوين" من ماركات عالمية

31 تشرين الأول 2015 | 18:40

تحتفل البلاد الغربية بعيد "هالوين" الذي يقع عشية #عيد_جميع_القديسين والذي أصبح تقليدًا سنويًّا يرتدي فيه الأطفال خصوصًا الأزياء التنكّرية، ويتجولون في الأحياء المجاورة لمنازلهم لتجميع الحلوى، وهي عادة تُسمى بـTrick or Treat. تختلف أصول هذا العيد بين عادات مسيحية دينية بالصلاة على أرواح الأموات، وأصولٍ أخرى أكثر دنيوية تتمثل بالحفلات التنكرية واختيار الأزياء المبتكرة والمخيفة. لا يقتصر هذا العيد الغربي على الأزياء واللون البرتقالي وتزيين المنازل بأشكالٍ من اليقطين مضاءة بالشموع فقط، فالعديد من محبّي "هالوين" يبدعون أيضاً في صناعة الحلويات والمأكولات بأشكالٍ مخيفة، ويختارون أزياء مخصصة لعيد "هالوين" نسبةً الى الشخصية أو الفكرة الذين يريدون تجسيدها. وهناك أيضاً العديد من القطع من ماركات عالمية تناسب هذا العيد، وإليك أبرزها:

"روشا" Rochas

يتميز تصميم هذا الحذاء من "روشا" Rochas بإضافات الخرز المطرّز النافر بشكلٍ بارز في خلف التصميم مما يجعله ملفتًا للنظر يتباين مع لون الحذاء الأسود.

"سان لوران" Saint Laurent

من الدار الفرنسية التي يترأسها المدير الإبداعي "هادي سليمان" اخترنا Broche مزينًا بالكريستال على شكل العنكبوت، يمكن أن يوضع على قميص أو جاكيت سوداء يليق بالمناسبة.

"جيفانشي" Givenchy

من الدار الفرنسية اخترنا Cape باللون الأسود وبقماش الجلد المزين بتفاصيل ذهبية من السحّاب والبكل.

"ألكساندر ماك كوين" Alexander McQueen

من الدار البريطانية اخترنا قميصًا أسود مميزًا بقماش الدانتيل الشفّاف ذا الياقة العالية والقماش بطبقاتٍ متعددة عند منطقة تبطين الأزرار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard