تحطم طائرة مدنية روسية في سيناء تقل 224 راكباً... و"داعش" يتبنى

31 تشرين الأول 2015 | 09:32

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

تحطمت طائرة ركاب روسية من طراز ايه321 تقل 224 شخصا في شبه جزيرة #سيناء المصرية، اثناء قيامها برحلة بين شرم الشيخ وسان بطرسبورغ في #روسيا لاسباب لم تحدد بعد، في حين أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته في هذا الحادث.

واعلنت الحكومة المصرية ان طائرات عسكرية مصرية رصدت حطام طائرة الركاب الروسية التابعة لشركة الطيران كوغاليمافيا والمعروفة باسم ميتروييت، قبيل ظهر اليوم في منطقة جبلية في محافظة شمال سيناء.

وصرح مسؤولون في أجهزة طبية طالبين عدم كشف هوياتهم لوكالة فرانس برس ان المسعفين بدأوا "انتشال الضحايا" من هيكل الطائرة من دون ذكر تفاصيل.

وفي موسكو، امر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت بارسال فرق اغاثة روسية الى موقع تحطم طائرة الركاب في شبه جزيرة سيناء بمصر وعلى متنها 224 شخصا.

واعلن الكرملين في بيان ان بوتين "اصدر اوامر الى وزير الاوضاع الطارئة (...) فلاديمير بوتشوف بارسال على الفور وبالاتفاق مع السلطات المصرية طائرات من وزارة الحالات الطارئة الى مصر للعمل في موقع تحطم الطائرة" معزيا "باسى كبير" اقرباء الضحايا.

وكانت الحكومة المصرية اعلنت في بيان ان "طائرات القوات المسلحة رصدت حطام الطائرة بالقرب من الحسنة في منطقة جبلية"، موضحة انه "تم توجيه 45 سيارة اسعاف الى منطقة سقوط الطائرة لإخلاء حاﻻت الوفاة وأي مصابين بالتنسيق مع القوات المسلحة".

وقال مسؤول في شركة الملاحة الجوية المصرية، المسؤولة عن المراقبة المصرية في مصر والتابعة لوزارة الطيرات المدني، ان الاتصال قطع مع الطائرة عندما كانت على ارتفاع ثلاثين الف قدم (9144 مترا)، اي حسب وزارة النقل المدني بعد 23 دقيقة على اقلاعها من شرم الشيخ.

اختفاء عن الرادار 

وصرح سيرغي ايزفولسكي مستشار رئيس هيئة الطيران المدني الفدرالية الروسية (روزافياتسيا)، ان "الاتصال قطع مع طائرة ايرباص-321 تابعة لشركة الطيران كوغاليمافيا كانت تقوم بالرحلة رقم 9268 من شرم الشيخ الى سان بطرسبورغ" حيث كان يفترض ان تصل عند الساعة 9:12 بتوقيت غرينيتش.

واضاف ان "الطائرة اقلعت عند الساعة 3:51 بتوقيت غرينيتش من شرم الشيخ وعلى متنها 217 راكبا وطاقم من سبعة افراد وكان يفترض ان تتصل ببرج المراقبة في لارنكا (قبرص) عند الساعة4:14، لكن ذلك لم يحدث واختفت الطائرة من شاشات الرادار".

وتحطمت الطائرة في وسط شمال سيناء حيث معقل الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يشن هجمات تستهدف قوات الامن هناك. لكن خبراء قالوا ان الارتفاع الذي كانت فيه عندما قطع الاتصال معها يجعل فرضية اصابتها بقذيفة او صاروخ مستبعدة.

واعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية حسام القاويش أن رئيس الوزراء "سيعقد اجتماعا مع الوزارات والجهات المعنية لمتابعة حادث الطائرة".

ويعود آخر حادث تحطم طائرة في مصر الى كانون الثاني 2004 وادى الى سقوط 148 قتيلا بينهم 134 سائحا فرنسيا. وقد سقطت حينذاك طائرة بوينغ 737 تابعة لشركة الطيران المصرية فلاش ايرلاينز بعد دقائق على اقلاعها من مطار شرم الشيخ.

ومنذ الثورة التي اطاحت الرئيس حسني مبارك، يشهد قطاع السياحة تراجعا في مصر وتحاول السلطات المصرية انعاش هذا القطاع الحيوي للاقتصاد المصري باي ثمن.

وعلى الرغم من عدم الاستقرار السياسي وهجمات الجهاديين، ما زالت المنتجعات الواقعة على البحر الاحمر في جنوب شبه الجزيرة من الوجهات السياحية الرئيسية للبلاد ويرتادها السياح الروس او الاوروبيون الشرقيون الذين يصلون يوميا في عدد من رحلات التشارتر.

وفي مطار بولكوفو في سان بطرسبورغ، قالت ايلا سميرنوفا (25 عاما)، وهي في حالة صدمة، ان والديها كانا في الطائرة. واضافت "انتظر والدي. تحدثت اليهما عندما كانا في الطائرة ثم سمعت الاخبار".

وتابعت بينما كان اقرباء ركاب آخرين يبكون "سابقى هنا. آمل ان يكونا على قيد الحياة حتى النهاية لكن قد لا اتمكن من رؤيتهما بعد اليوم".
وكانت سيارات اسعاف تصل ظهر اليوم الى مطار سان بطرسبورغ بينما استأجرت السلطات حافلات لنقل العائلات الى فندق قريب، كما ذكرت صحافية من وكالة فرانس برس.

الصندوق الأسود 

وقد عثر على الصندوق الاسود للطائرة المنكوبة، وأكد بيان لرئاسة الوزراء المصرية انه "تم انتشال الصندوق الأسود من ذيل الطائرة، وجاري نقله لتحليل البيانات الخاصة بالحادث بواسطة خبراء الطيران المدني (المصريون) والخبراء الدوليين الروس وخبراء الشركة المصنعة للطائرة، وذلك وفقا للاتفاقيات الدولية المتعارف عليها".
وقال رئيس الوزراء المصري شريف اسماعيل في مؤتمر صحافي لاحقا ان تحديد اسباب سقوط الطائرة سيتم بناء على تحليل بيانات الصندوق الاسود مؤكدا ان الخبراء "سيبدأون في تفريغ هذه البيانات وبناء عليه تتم الدراسة الخاصة باسباب سقوط الطائرة".

 

"داعش" يتبنى

واعلنت ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية، مسؤوليتها عن "اسقاط" طائرة التشارتر الروسية التي تحطمت السبت في سيناء المصرية ما ادى الى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها.
وقال التنظيم في بيان نشره على موقعة الرسمي على تويتر انه تمكن من "اسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء" مشيرا الى ان هذا يأتي ردا على التدخل الروسي في سوريا.

في المقابل: "قالت مصادر أمنية في محافظة شمال سيناء المصرية إن المعاينة المبدئية لطائرة الركاب الروسية توضح أن عطلا فنيا تسبب في الحادث."

وكان انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو قيل انه صادر عن "ولاية سيناء في الدولة الاسلامية" يظهر صاروخاً انطلق من الارض واصاب طائرة وبالتالي اسقطها. الا ان بيان "داعش" لم يذكر اذا كانت العملية موثقة بالفيديو.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard