كارثة في البداوي

27 تشرين الأول 2015 | 15:10

المصدر: "النهار"


استفاقت مدينة البداوي شمال طرابلس على كارثة طبيعية، نتيجة للامطار الغزيرة التي هطلت طوال الليل على المنطقة، مما ادى الى وقوع أضرار كبيرة تمثلت بنفوق مئات رؤوس الماشية من أغنام وابقار، إضافة الى أضرار مادية لحقت بالسيارات وحيطان الدعم وبالطرقات وذلك نظراً إلى وجود اربعة وديان تاريخية تمر بالمنطقة انطلاقاً من قرى قضاء زغرتا وصولاً الى جبل تربل، وتحديداً الوادي الذي ينطلق من مجدليا، فمخيم البداوي والذي يفصل المنكوبين عن وادي النحلة ويسحب معه كميات كبيرة من المياة مما أدى الى تضرر مزرعة آل جود حيث نفقت العشرات من الابقار والاغنام ودخلت المياه الى عشرات المنازل من آل سيف وحكوم والطرطوسي وغيرهم
اما الوادي الثاني والذي ينطلق من محلة الفوار العيرونية في قضاء زغرتا ويحمل معه المياه المتساقطة على جبل تربل ويمر بمحلة جسر العبد فاصلاً جبل البداوي عن خزانات النفط في مصفاة طرابلس، مما حول هذه المنطقة الى منطقة منكوبة أدت الى نفوق نحو مئة رأس من الاغنام في مزرعة عبد العزيز الحسن المعروف بـ " البقار"، وتلف كامل محتويات المزرعة من اعلاف ومرافق عامة، اضافة الى سقوط محل الدجاج، حيث انهارت "الاسوار" حيطان الدعم والبركسات والمحال داخل المزراعة نظرا للكميات الكبيرة المتدفقة والوحول التي حملتها. وناشد الحسن البلدية ومحافظ الشمال القاضي رمزي نهرا والاجهزة المختصة العمل للتعويض عليه.
وبالرغم من نزول عمال بلدية البداوي منذ الساعات الاولى من صباح اليوم على الارض يتقدمهم رئيس البلدية حسن غمراوي، لم تنفع محاولاتهم في الحد من الأضرار الفادحة.
وأكد غمراوي عزم "البلدية وعمالها الوقوف الى جانب الاهالي الذين تضرروا، ولا سيما ان قيمة الخسائر تجاوزت مئات آلاف الدولارات"، وقال:" نزلنا على الارض منذ الصباح الباكر، خصوصاً ان المياه حملت معها من الجبال في تربل وقضاء زغرتا الاشجار والحجارة والوحول وصولا الى الاتوستراد الدولي من امام مصفاة طرابلس ومقر فصيلة الدرك المدخل الشمالي للبداوي مرورا باحياء البركة والحارة الجديدة ومجمع المدارس وصولاً الى جسر الملولة المدخل الشمالي لمدينة طرابلس، مما ادى الى تضرر العديد من السيارات ودخول المياه الى المحال والمنازل، ولم تنفع محاولاتنا في الحد من الاضرار الطبيعية في مثل ظرورف كهذه، وهنا نناشد الهيئة العليا للاغاثة التدخل واجراء مسح بالاضرار والتعويض على الاهالي".
اضاف:" لايزال عمال البلدية وجرافاتها والياتها تعمل لمساعدة الناس، ورفع الانقاض والوحول وفتح المسبعات التي اغلقتها الوحول، نظرا إلى شدة تدفق المياه بسرعة من مناطق مرتفعة نحو احياء البداوي المنخفضة الارتفاع، وهذا هو السبب الرئيسي للاضرار الكبيرة التي لحقت بالبداوي".

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard