هل يستقيل شهيّب وتطير خطة النفايات؟

26 تشرين الأول 2015 | 12:12

المصدر: "النهار"

تفوّقت رائحة الفشل السياسي والفساد النتن أمس على رائحة النفايات العائمة في الشوارع وبين المنازل وداخلها، ولعلّ الجرثومة الأكثر ضرراً بين كل الجراثيم المنبعثة من القمامة، هي جرثومة الجشع غير المسؤولة التي كرّست خطة معالجة غير مستدامة للنفايات في البلد منذ العام 1993 . وفي الحصيلة، إهدار ما يقارب 2 مليار دولار أميركي من المال العام بصفقات باتت معروفة، وأطنان من النفايات المرمية عشوائياً في الطرق ومجاري الأنهر والوديان والأحراج من دون معالجة تلوث المياه والتربة والحيوان والإنسان، وأزمة بيئية وصحية وإنمائية خطيرة مفتوحة على المجهول. التلويح بالإستقالات يصدر عن الأطراف المختلفة، قرارات كثيرة ستتخذ هذا الأسبوع أبرزها قرار سيصدر عن وزير الزراعة أكرم شهيب خلال ساعات، فهل يستقيل شهيّب من رئاسة اللجنة المكلفة معالجة أزمة النفايات ويلحق به وزراء الحزب التقدمي الإشتراكي والكتائب فيستقيلون بدورهم من الحكومة؟

رفض شهيّب التحدّث في الموضوع "أفضّل الإنتظار حتى فترة ما بعد الظهر ستتوضح أمور كثيرة إلى ذلك الحين". في المقابل أكد مصدر في اللجنة أن لا معطيات جديدة لديه "لم نر الوزير شهيب منذ نحو أسبوع، دعانا لاجتماع اليوم عند الثانية بعد الظهر للتشاور في قرار مهمّ سيصدره بعد هذا الإجتماع. كلنا ننتظر فترة ما بعد الظهر لأنها ستحمل حتماً تطوراً ما".
قرار استقالة شهيّب من رئاسة اللجنة المعلق حتى الساعة، يقابله تلويح كتائبي بالإستقالة من الحكومة. فقد أوضح مصدر كتائبي لـ"النهار" أن "موضوع استقالة وزراء الكتائب عاد إلى طاولة البحث بعد الذي حصل في الأمس في موضوع النفايات وعجز الحكومة عن اتخاذ قرار يخرج اللبنانيين من هذه الأزمة ويحقق الحد الأدنى من كرامتهم".

الخميس المفصلي

ألمح رئيس الوزراء تمام سلام وكذلك شهيب أن يوم الخميس سيكون موعداً نهائياً لـ"رمي القفازات"، كذلك هدّد ناشطو الحراك المدني بالتصعيد وحددوا يوم الخميس أيضاً مهلة نهائية لحلّ أزمة النفايات. وعن الخطوة التي سيتخدها الحراك بعد يوم الخميس في حال بقيت الحلول مستعصية، قال الناشط في الحراك المدني غسان بو دياب لـ"النهار" أن "المشهد الذي رأيناه امس كان معيباً بكل المقاييس، والكارثة هي أخلاقية قبل أي شيء آخر".
وأضاف "اعتدنا مع بداية هطول الأمطار في كل عام، وبسبب فشل السلطة السياسية، أن تطوف طرقنا بالمياه وقد تأقلمنا مع هذا الواقع، لكن أن تطوف الشوارع بالنفايات فهذا لا يمكن تقبله وقد كشف ما حصل العري السياسي لهذه الحكومة والسلطة فقد طفت قمامة فشلهم السياسي على سطح الأزمة". ولفت إلى أن "الجناح البيئي للحراك اجتمع بالوزير شهيب منذ نحو 3 أسابيع وقد اتفقنا على السير بالخطة، لكننا شددنا على أننا نسير خلف الأهالي في موضوع المطامر. فشل السياسيون في مناطق نفوذهم بالتسويق للمطامر وبالتالي لا يمكنهم أن يحمّلوا الحراك نتيجة فشلهم".

أما عن تناقض موقف الحراك في دعمه المتزامن لخطة شهيب ولرفض الأهالي للمطامر قال: "مش شغلتنا نقنع الأهالي باستقبال المطامر لكل منطقة سياستها وسياسييها وهذا شأنهم ومهمّتهم وليست مهمتنا". ألا يعتبر ذلك نوع من التعطيل والعرقلة منكم؟ أجاب: "لسنا نحن من نقوم بالتعطيل والمعطل معروف".

ولفت بو دياب أن يوم الخميس سيكون مفصلي "الواضح أن صلاحية الحكومة انتهت وأعتقد أنها ستسقط هذا الأسبوع ما حصل أمس يكفي لسقوطها. وقد سمعنا أن وزراء الإستراكي والكتائب يطرحون احتمال الإستقالة في حال لم يُنتج هذا الأسبوع حلاً. أما نحن كحراك فالخيارات كلها مفتوحة أمامنا نمنحهم مهلة أيام فقط وبعد الخميس لكل حادث حديث".


pascale.azar@annahar.com.lb 
Twitter: @azarpascale

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard