بالصور والفيديو - رئيس الوزراء الكندي الجديد... ذكاء، وسامة، ورفض للتمييز...

22 تشرين الأول 2015 | 19:22

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

جاستن ترودو الذي حقق في الـ 43 من عمره فوزاً مفاجئاً، يتجه ليصبح رئيساً قوياً للحكومة الكندية، على خطى والده.

فترودو المعروف في الحياة العامة منذ ولادته في 25 كانون الاول 1971، احتل عناوين الصحف عندما كان والده في السلطة. وقد نشأ في المقر الرسمي لرئيس الوزراء في اوتاوا الذي شغله والده بلا انقطاع تقريبا من 1968 الى 1984 ثم في مونتريال حيث استقر والده مع ابنائه الثلاثة بعد طلاقه.

وفي العشرينات من عمره حصل على ديبلوم في الادب الانكليزي والتربية وتقرب من والدته على الساحل الغربي للبلاد حيث عمل دليلا في رياضة الرافتينغ (التجديف في المنحدرات المائية) ثم مدربا للتزلج على الثلج بالالواح ونادلا في مطعم قبل ان يسافر في العالم.

يتعين الآن على الرئيس الجديد الوفاء بالتعهدات التي قطعها على نفسه من معالجة تغير المناخ إلى إضفاء الشرعية على الماريوانا.

وترودو الذي كان قد وعد أيضا بانسحاب #كندا من المشاركة القتالية في التحالف الذي يقاتل تنظيم "#الدولة_الإسلامية" قال إنه أبلغ الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلثاء أن كندا سوف تنسحب من مهمة القصف لكنها ستواصل مهام تقديم المساعدات الإنسانية والتدريب.

كما وإنتقد ترودو تصرفات رئيس الوزراء السابق هاربر العنصرية حين رفض أن تؤدي أية امرأة مسلمة الحجاب أثناء أدائها اليمين من أجل الحصول على الجنسية الكندية. وبالتالي فقد حاز حب واحترام كل المسلمين على أراضي بلاده وأيضا الرافضين لكل أشكال التمييز العنصري على أساس الدين.

وعلى صعيد آخر فقد نجح رئيس الوزراء الجديد في جمع مشاعر الكنديين، حيث ركز على الحديث عن الطبقة المتوسطة وطموحاتها، فيما كان بالمقابل ينشر صوره العائلية على مواقع التواصل الاجتماعي، وصوراً وهو يمارس الملاكمة، وصوراً أخرى مع معجبيه.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard