بلير وعد واشنطن بالمشاركة في الحرب على العراق قبل عام من الغزو الاميركي

18 تشرين الأول 2015 | 11:36

الصورة عن الانترنت

ذكرت صحيفة بريطانية نقلا عن وثائق ان رئيس الوزراء البريطاني الاسبق طوني بلير وعد #الولايات_المتحدة بالمشاركة في الحرب على العراق قبل عام من الغزو الاميركي لهذا البلد في 2003.

وتركز صحيفة ميل اون صنداي على مذكرة كتبها وزير الخارجية الاميركي الاسبق كولن باول في 28 آذار 2002 الى الرئيس حينذاك جورج بوش قبل اجتماع بين بوش وبلير في مزرعة الرئيس الاميركي في كروفورد في ولاية تكساس.

ونقلت الصحيفة على موقعها الالكتروني عن باول "بشأن العراق، سيكون بلير معنا في حال اضطررنا لعمليات عسكرية".

واضاف باول في المذكرة ان #بلير "مقتنع بنقطتين هما ان التهديد واقعي وان النجاح في موجهة صدام حسين سيؤدي الى مزيد من النجاح في المنطقة"، في اشارة الى الرئيس العراقي صدام حسين الذي اطاحه الغزو بقيادة الولايات المتحدة في 2003.

واوضحت الصحيفة ان هذه المذكرة وغيرها من الوثائق الحساسة كانت جزءا من الرسائل الالكترونية على الخادم الخاص لوزيرة الخارجية الاميركية السابقة هيلاري كلينتون التي اجبرها القضاء الاميركي على كشفها.

وفي مقطع آخر، يؤكد باول لبوش ان "المملكة المتحدة ستتبع قيادتنا في الشرق الاوسط"، بينما يشير في فقرات اخرى الى رغبة بلير في تقديم "خطوط استراتيجية وتكتيكية وعامة" لتعزيز دعم الرأي العام للحرب على العراق.

وكان بلير الذي شغل منصب رئيس الحكومة بين 1997 و2007 نفى باستمرار التسرع في المشاركة في الحرب في #العراق.
وقدمت بريطانيا في عهده ثاني اكبر مساهمة بالقوات خلال غزو العراق حيث بقيت القوات البريطانية حتى 2011.

ويثير قرار دعم غزو العراق استياء في بريطانيا حاليا وقد لاحق حزب العمال الذي ينتمي اليه بلير منذ اتخاذه.
وتعذر الحصول على تعليق على هذه المعلومات من مكتب بلير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard