17 قتيلاً على الاقل اثر غارة على اخر حي للمعارضة في حمص وسط سوريا

27 أيلول 2015 | 12:46

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "أ ف ب"

قتل 17 شخصاً على الاقل بينهم اربعة اطفال اثر غارة جوية قام بها سلاح الجو السوري على اخر حي يتمركز فيه مقاتلو المعارضة في مدينة حمص وسط #سوريا، حسب ما افاد #المرصد_السوري لحقوق الانسان.

وذكر المرصد "قتل 17 شخصاً بينهم 4 أطفال و4 نساء جراء قصف قوات النظام صاروخ من نوع أرض – أرض على منطقة في حي الوعر في مدينة حمص" مشيرا الى مقتل مقاتل من المعارضة على الاقل في القصف.

وتمكّنت القوات النظامية السورية في ايار من السيطرة على احياء حمص القديمة التي كان يتحصن فيها مقاتلو المعارضة، بعد حصار شديد فرضته عليها لمدة سنتين تقريباً وتسبّب بوفاة العشرات جوعاً، وحملات قصف متتالية دمرتها. ولم يبق الا حي الوعر الواقع على احد اطراف المدينة بين ايدي المقاتلين، وقد لجا اليه عشرات الاف الاشخاص من مناطق اخرى في المدينة هربا من اعمال العنف او من قوات النظام.

ويقيم حالياً في الوعر حوالي 150 الف شخص، وهو يتعرض باستمرار لقصف من القوات النظامية، ويطالب سكانه بفتح "الطرق التجارية اليه" وبدخول مستمر للمساعدات.

وفشلت محاولات عدّة لارساء هدنة في الحي.
وتسيطر القوات النظامية على مجمل محافظة حمص، باستثناء بعض معاقل المعارضة المسلحة المحاصرة كلها، وبينها الى جانب الوعر مدن تلييسة والرستن والحولة (شمال حمص).
وأطلق لقب "عاصمة الثورة" على حمص التي كانت من اول المدن التي شهدت مظاهرات احتجاجية شعبية ضد النظام قبل ان يتحوّل الى نزاع مسلّح، أسفر عن مقتل اكثر من 240 الف شخص منذ اذار 2011 ودفع بنحو نصف السكان الى الفرار من منازلهم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard