كيف سينتهي الانقسام والغضب حول فتح مطمر الناعمة؟

23 أيلول 2015 | 15:23

المصدر: "النهار"

من أرشيف "النهار".

شعارات ومزايدات سياسية تلف أزمة #النفايات، وعلى الرغم من كل الاتصالات والمؤشرات الايجابية لتنفيذ خطة وزير الزراعة أكرم الشهيب، خصوصاً لناحية "البدء بتأهيل المطامر في عكار والمنطقة الحدودية" بحسب ما أكد لـ"النهار". إلا أن الواقع على الأرض لا يزال على حاله لناحية تكدس النفايات في المكبات العشوائية لارتباطها في شكل مباشر باعادة فتح #مطمر_الناعمة لسبعة أيام فقط.

وبعد شد حبال ولقاءات وجهود مع أهالي المناطق المحيطة بالمطمر، استطاع شهيب أن يكسب رضى البلديات، فيما لا تزال حملة اقفال المطمر على موقفها، وسط حديث عن انقسام في الآراء بين معارض ومؤيد، وآخر مع الخطة مقابل تنفيذ بعض المطالب التنموية، والخلاصة أنه رغم موافقة فئة كبيرة على فتح المطمر إلا أن دخول شاحنات النفايات لن يكون سهلاً.

 

"الخطة لا تعنينا"
وينفي مختار بعورته طارق غرز الدين لـ"النهار" أي كلام عن انقسام في "حملة اقفال مطمر الناعمة"، ويقول: "اللقاء مع الوزير شهيب كان لنقل رفضنا لاعادة فتح المطمر، فهي لا تعنيناً أبداً"، يضيف: "من جرب المجرب كان عقله المخرب"، مذكراً بأن "شهيب عندما أحضر المطمر إلينا عام 1997 كان وزير بيئة، وتحدث عن حدائق كاليفورنيا وأن المطمر بعد خطة طوارئ سنة واحدة سيتحوّل ملاعب غولف وحدائق، لكنهم مددوا 17 سنة بدلاً من ذلك ولهذا نعتبر أن السبعة أيام قد يتم تمديدها". كما أن المختار يرفض ادخال النفايات لأن "المطمر بات ارتفاعه 120 مترا"، ويعتبر أن "الحديث عن وحدة فارغة هي بدعة كاذبة، والمطمر لا يسع غراماً اضافياً، كما أن النفايات التي يريدون احضارها وهي 250 ألف طن، قد تخمرت وطمرها سيؤدي إلى حصول وباء، وضررها أضعاف ضرر النفايات التي سبق ودخلت إلى المطمر".

أما عن تنفيذ القرار بالقوة فيقول: "حينها فليتحمل من اتخذ القرار المسؤولية، لأن الرد سيكون صادماً وسنعترض بكل الوسائل". ولا يلوم المختار رئيس بلدية بعورتة أحمد العياش الذي ظهر في موقف الداعم للخطة، ويقول: "لا ألومه لأنه موظف لدى أكرم شهيب ويستلم منه راتباً، وكل رؤساء البلديات من الطبيعي أن يكونوا مع المطمر فهم مسيّرون وليسوا مخيّرين، اما من لديهم أصالة فهم ضد المطمر"، ويكشف عن أن "فئة من أهالي بعورتة يؤيدون الحزب الاشتراكي ويرفضون الخطة، لأنهم اشتراكيون وليسوا جنبلاطيين".

 

"الله يسامح من يجرّح"
رئيس البلدية أحمد العياش يوضح موقفه: "أنا مع الخطة في حال كانت متكاملة على صعيد كل لبنان وتتضمن لامركزية نفايات، لأن حينها سبعة أيام لن تقدم ولن تؤخر في حال المطمر، والمسألة ترتبط بنفايات وطن وليس منطقة"، وردّ على كلام المختار غرز الدين قائلاً: "انا أعمل ضمن حساباتي الخاصة قبل تسلمي رئاسة البلدية، وكل شخص حرية بتكوين رأيه الشخصي، وبالنسبة لي هناك مسألة وطن وهناك 4 ملايين بشري عالقون في أزمة نفايات ولا بد من الانتهاء منها على قاعدة ان كل جهة تتحمل جزءاً"، ويضيف: "هذه ليست نفايات أكرم شهيب او وليد جنبلاط بل زبالة وطن، وعلى كل شخص أن يتحمل مسؤولية كلامه ويضع المصالح الخاصة جانباً. فلا حزب ولا طائفة ولا لون للنفايات. والله يسامح من يتحدث ويجرّح بالآخرين".

 

"قدمنا مطالبنا"
ويؤكد رئيس بلدية الناعمة أمين فخر الدين أن "الطريق إلى المطمر لا تزال مقفلة وليس هناك قرار بعد بفتحها"، ويقول: "نقلنا مطالبنا إلى الوزير شهيب وننتظر رده والتوضيحات حول المطمر، ولدينا جملة مطالب محقة لأهالي الضيعة المحرومة، مثل البنى التحتية مثلاً التي تسببت بها الشاحنات التي كانت تدخل إلى المطمر، وإذا تمت الموافقة على المطالب فسندرس الموضوع وسنعود إلى أهلنا وإلى القاعدة الشعبية".

 

"لن نغيّر موقفنا"
"حملة اقفال المطمر"، لن تغيّر في موقفها، ويؤكد أحد ناشطي الحملة عماد القاضي لـ"النهار" أن "موقفنا الاعتراضي لا يزال على حاله والوزير بقي ايضاً على قراره بتنفيذ الخطة"، ويضيف: "قلنا للوزير لا نريد المطالب، لأنه تحدث عن ان بلديات وجمعيات قدمت لائحة بالمطالب وأنها ستوافق مقابل تنفيذها، أما نحن فلا نطالب بجاه أو مال ولدينا موقف ثابت يرتبط بمصلحة الناس التي نمثلها".
ويشدد على أن الحملة لن تغيّر من موقفها "فنحن لم نوافق على التمديد سابقاً ولن نوافق على الأيام السبعة اليوم"، نافياً أي انقسام في الحملة، ويوضح: "بالأمس كان هناك موعد مع الوزير وفي الوقت نفسه كان هناك مؤتمر صحافي في بعورتة بحضور جزء من الحملة من أهالي المنطقة، من غير الممكن أن نأخذ موقفاً بفتح المطمر".

وسمت الحملة اشخاصاً لاستلام مهمة الاشراف على عملية الاقفال النهائي، ويوضح القاضي أن "هذه العملية ترتبط بتوليد الطاقة والتغليف و ستظهر مشاكل كبيرة ولدينا عملية التتريب والزراعة، وطالبنا باشخاص يكون لديهم حق الاعتراض على التنفيذ اذا حصل بطريقة مخالفة و يماطلون في تنفيذ هذه ايضا"، وأضاف: "الوزير غير مرتاح من موقفنا وأوحى لنا أن التنفيذ سيتم".
وعن امكانية التنفيذ بالقوة، يقول: "قلنا له نحن مثل بابا روما، ليس لدينا مدافع ولا صواريخ والعنف ليس اسلوبنا، لكننا سنقوم بما نقدر عليه بالاعتراض السلمي المدني، فهم تعهدوا بعدم ادخال النفايات إلا بموافقة المنطقة وكسبوا موافقة من البلديات ورؤساء البلديات الذين يستلمون الأموال منهم"، ويضيف: "أخذوا الموافقة من رؤساء بلديات نحن اوصلناهم ولا يشاركوننا في طريقة صرف الاموال التي حصلوها ولا نعرف اين يصرفونها، ويتم ادارة الرؤساء من السياسيين وليس من الاهالي، وينفذون ما يقوله الزعيم".
وكان وفدٌ من اهالي عين درافيل أعلن تأييد خطة وفتح مطمر الناعمة لسبعة أيام فقط، رافضين أيّ تمديدٍ إضافي للمدة.
ونفى الوفد، بعد لقائه شهيب في وزارة الزراعة، وجود أيّ انقسام بين اهالي عين درافيل على خلفية هذا الموقف، لافتا الى أن مختار عين درافيل سيحضر للقاء شهيب لاحقا.

 

mohammad.nimer@annahar.com.lb
Twitter: @Mohamad_nimer

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard