عين درافيل تتحرّك: نرفض إعادة فتح مطمر الناعمة المشؤوم

20 أيلول 2015 | 16:50

المصدر: "النهار"

أطلق أهالي عين درافيل في قضاء عاليه صرخة رفضاً لإعاة فتح #مطمر_الناعمة "وللإجحاف بحقهم والتصرف بألأموال المخصصة لقريتهم". وتجمع الأهالي في منزل إبن البلدة جوزف فرح وشاركهم جمع من الجوار وكختار بعورته طارق غرز الدين. وعُقد مؤتمر صحافي تحدث فيه مختار البلدة جوزف أبي سليمان، وقال: "مرة أخرى نلتقي في عين درافيل، البلدة الجريحة لصابرة لكي نطلق معاً صرخة الشكوى وانين الالم. الا يحق لنا ان نجتمع هنا الا للتعبير عن الشكوى من الظلم والاهمال؟ متى تعود بلدتنا الى اجواء الفرح والسلام والوئام كما كانت دائما عبر تاريخها؟".

وتابع: "ما يرضينا اليوم هو شيء واحد: ان الفوضى التي تسببت بها ازمة النفايات في مختلف المناطق اللبنانية تلقي الضوء امام من يريد ان يسمع ويرى. على حجم المأساة التي تحملها بلدتنا بالنيابة عن كل لبنان قرابة عقدين من الزمن: منذ شهرين واكثر ترتفع في كل منطقة وقرية تقريبا اصوات ترفض استقبال #النفايات على ارضها خوفا من التلوث والتشوه والامراض. دبت الفوضى في كل لبنان نتيجة تراكم النفايات في المدن والقرى. تصوروا ان عين درافيل ومحيطها كانا يتحملان بصمت وصبر طيلة عقدين من الزمن هذه المشكلة عن كل لبنان، كانوا يكبتون كل هذه الشكاوى والصرخات التي تدوّي اليوم في سائر المناطق".

وأضاف: "لقد وافقت الحكومة قبل أيام على خطة الوزير #أكرم_شهيب للمرحلة الراهنة والمرحلة المستدامة. وعيّنت المناطق التي ستستقبل النفايات في المرحلة الأولى من الخطة. تضمنت الخطة في ما تضمنت نقل النفايات المكدسة حالياً مدة اسبوع الى مطمر عين درافيل. إن أهالي عين درافيل يرفضون إعادة فتح مطمر الناعمة المشؤوم. إن بلدتنا لم تكن سليبة في يوم من الأيام وهي تتمنى أن تتكلّل خطة الوزير أكرم شهيب بالنجاح لكي يتخلص لبنان من هذه الأزمة المستعصية التي دهمت مناطقه ولكن ليس على حساب عين درافيل وأهلها. فمن حقنا ان نعبّر عن الألم والعتب:

أولا: استبعدت عين درافيل وهي تحتضن مطمر الموت عن كل المشاورات التي تمت أخيراً لتحديد موقف المنطقة من مهلة السبعة ايام الشهيرة. وتبلغت عبر وسائل الإعلام قرار الموافقة على فتح المطمر لإستقبال نفايات مكدسة منذ شهرين وهي في وضع أسوأ بما لا يقاس من وضع النفايات التي كانت توضع في هذا المطمر. وجرى إستبعاد ممثلي عين درافيل عن اللجان التي شكلت للخطة.

ثانيا: إن هذا التجاهل المستنكر والمرفوض هو إستمرار للسياسة المتبعة مع بلدتنا في كل الأمور الحيوية التي تمس مصالحها وصالح المنطقة.
ثالثاً: إن الاتجاه لفتح المطمر لمدة سبعة ايام فاجأنا كما فاجأ كل أهل المنطقة الذين إعتبروا أن المطمر قد أُقفل نهائياً. ونحن نتطلع الة فهم ظروف وشروط إعادة استعمال المطمر طيلة الأيام السبعة، والى معرفة ماهية الضمانات بأن تكون هذه المهلة هي المهلة الأخيرة، لأن خطة الوزير شهيب حسب علمنا هي خطة واحدة لا تتجزأ بكل بنودها.

جرى التعامل مع المناطق الأخرى المشمولة بالخطة بمنهجية مختلفة حيث جرى التباحث مع ممثليها حول تفاصيل الخطة مع الاستعداد لتلبية مطالبها الإنمائية. أما عين درافيل فقد سمعت عبر وسائل الإعلام أن النفايات سترسل اليها من جديد دون النظر في مطالبها".

وقال:" نذكّر المسؤولين بمطالبنا التي لن يغمض لنا جفن قبل تحقيقها وهي ضرورة إستكمال دفع الأموال المقررة لنا من صندوق المهجرين، لاستكمال العودة والمساهمة في إعادة بناء بلدتنا وهذه الأموال هي حق ثابت وقرر لعين درافيل. كما نذكّر بأن حصة عين درافيل من الإعتمادات التي أقرها المجلس النيابي كتعويضات للبلديات المحيطة بالمطمر يجب أن تُدفع للبلدة نفسها وأن تُدار من أهلها بواسطة ممثلين عنهم يختارونهم حتى لا تُهدر حقوقهم وأن لا يجري التصرف بحقوقهم بالنيابة عنهم".

وختم: "لقد عودنا شهيب على الاستماع الى مطالبنا بصدر رحب والسعي لتحقيقها ونحن وعدناه على الإيجابية".
كما تحدث بيار أيلي فرح ومختار بعورته طارق غرز الدين.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard