عملية جديدة للشرطة التركية ضد جماعة غولن

16 أيلول 2015 | 17:06

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعتقلت الشرطة التركية 11 شخصا اليوم، ضمنهم الرئيس التنفيذي لمجموعة صناعية كبيرة يشتبه في انها مقربة من الداعية فتح الله #غولن، العدو اللدود للرئيس الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان، بحسب وسائل اعلام تركية.

وذكرت وكالة انباء دوغان، ان عملية الدهم جرت فجرا في مدينة قيصرية (وسط)، في اطار التحقيق الذي يجريه القضاء التركي حول جماعة غولن.
وبين الموقوفين ممدوح بويداك، الرئيس التنفيذي لمجموعة تنشط في قطاع الاثاث والاعمال المصرفية والطاقة، ورجال اعمال من منطقة قيصرية واكاديميين.

ويجري التحقيق في ظروف شراء اراضي من قبل مؤسسة جامعة مليكسا التي يتولى بويداك مسؤوليتها الادارية.

ويتهم اردوغان حليفه السابق غولن الذي يقود من الولايات المتحدة شبكة مؤثرة من المنظمات غير الحكومية والمدارس والشركات باسم حزمة (الخدمة بالتركية)، بمحاولة الاطاحة بنظامه عبر ايعازه التحقيق في قضايا فساد تطاله شخصيا كما تطال اوساطه السياسية اواخر عام 2013.
لكن الداعية ينفي هذه المزاعم.

ومنذ قرابة عامين، بادر الرئيس التركي الى العديد من عمليات التطهير التي تطال مؤيدي غولن لا سيما في جهازي الشرطة والقضاء.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، شنت الشرطة عملية دهم لمقر مجموعة "ايبيك" الاعلامية متهمة اياها بموالاة الداعية.

وفي بيان لها، عبرت منظمة ارباب العمل الرئيسية (توسياد)، وبويداك احد قادتها، عن "القلق" ازاء عملية الدهم اليوم، منددة بهذه الاتهامات التي تؤدي الى "اجواء مثيرة للقلق ومتجهمة" بالنسبة للنشاط الاقتصادي في تركيا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard