النازحون الفلسطينيون من سوريا يعتصمون أمام الاونروا لليوم الـ29 توالياً

9 نيسان 2013 | 14:26

اعلنت اللجنة الاهلية للنازحين في بيان انه "لليوم التاسع والعشرين على التوالي، يواصل النازحون الفلسطينيون من سوريا اعتصامهم المفتوح امام مقر وكالة الغوث (الاونروا) في بيروت في ظل استمرار وكالة الغوث في سياسة صم الآذان عن سماع مطالبهم المحقة. وشهد هذا اليوم زيارات لعدد من القوى اللبنانية والفلسطينية التي اكدت تضامنها مع المطالب المحقة للنازحين".
اضاف البيان: "من بين زوار خيمة الاعتصام عضو المكتب السياسي للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل الذي اكد تضامنه الكامل مع مطالب المعتصمين ودعم الجبهة ومؤازرتها لهذا التحرك وكل التحركات التي ينفذها النازحون في عدد من المخيمات من اجل دفع الاونروا لتحمل مسؤولياتها الكاملة تجاه النازحين".
كما تحدث عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس جمعة الذي دعا "جميع المعنيين سواء على مستوى الدولة اللبنانية وهيئاتها المعنية او على مستوى المنظمات الدولية والمؤسسات الاهلية الى مد يد العون الى اشقائهم الفلسطينيين حتى عودتهم الآمنة الى مخيماتهم في سوريا". مؤكدا على "دعم هذا التحرك العادل وضرورة الاستجابة الفورية من قبل وكالة الغوث".
وتحدث مازن حزينه باسم المعتصمين فجدد مطالبته "بتأمين الايواء او بدل ايجار واعانة شهرية في اطار عملية الاغاثة التي تقوم بها الاونروا وتوفير الطبابة مئة بالمئة اضافة الى توفير التعليم لجميع المراحل الدراسية خاصة الثانوية والجامعية".
وقال: "سنواصل اعتصامنا المفتوح حتى تحقيق كل مطالبنا المحقة"، مؤكدا "ان السياسة المتبعة من قبل وكالة الغوث بالتعاطي مع مطالبنا بطريقة غير انسانية ستؤدي بنا الى تصعيد تحركاتنا وصولا الى الاضراب عن الطعام وتحويل مراكز الاونروا الى اماكن للنازحين ووكالة الغوث تتحمل كل النتائج المترتبة على سياستها تجاهنا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard