دم على الأرض وجرحى... هكذا قمعت القوى الأمنية تظاهرة اللبنانيين

22 آب 2015 | 20:54

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

دم على الأرض، وجرحى، ومعلومات عن أنّ شاباً أصيب برصاص مطاط وحاله خطرة، هذه بعض حصيلة مواجهة القوى الأمنية تظاهرة اللبنانيين اليوم.

وكانت القوى الأمنية استعدّت جيداً لمشهد مواجهة المعتصمين المتدافعين الى وسط #بيروت بناء على تلبية دعوة حركة #طلعت_ريحتكم. أحضرت عناصر مكافحة الشغب، الأسلاك الشائكة، القنابل المسيلة للدموع، وكلّ ما يمكن إحضاره في مواجهة الشعب الأعزل. 

وبسبب كثافة الاجراءات، ورفض القوى الأمنية تقدّم المتظاهرين في اتجاه ساحة #رياض_الصلح ومحاولة إبعادهم بالقوة، وقع على الإثر العديد من الجرحى، وحالات الإغماء والاختناق بسبب الغاز المسيل للدموع، ووصلت سيارات الاسعاف لنقلهم وإسعافهم. 

وقال أحد المتظاهرين ويدعى محمد عطايا: "انا فخور بأن الشعب قام اخيراً ويا عيب الشوم".

وردّ متظاهر آخر: "احدى المتطاهرات اصيبت برأسها ونقلتها سيارة الاسعاف، لا اصدق انهم يعاملون شعبهم بهذه الطريقة".

وقال ثالث: "فتحوا خراطيم المياه لفترة قصيرة ومن ثم عمدوا الى اطلاق القنابل المسيلة للدموع، كان في امكانهم تفادي هذه الخطوة".

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard