مقتل 4 وجرح 11 في انفجار عبوة ناسفة بمحيط مكتب محافظ عدن

20 آب 2015 | 12:05

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قال مسؤول محلي وشهود إن #عبوة ناسفة انفجرت قرب مكتب محافظ عدن في جنوب #اليمن اليوم مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 11 كثيرون منهم في حالة خطيرة.

ويسلّط الانفجار الضوء على انعدام الاستقرار في ثاني أكبر مدينة يمنية بعد شهر من قيام مقاتلين موالين للحكومة التي تعمل من الخارج بانتزاع السيطرة عليها من #الحوثيين بدعم من غارات #التحالف العربي.

وذكر مسؤول إن المحافظ كان بالداخل لكن لم يصب بسوء.

في الوقت نفسه، ذكر مسؤولون محليون أن غارات كثيفة شنها التحالف العربي أصابت أهدافاً في شمال #اليمن  فيما تقترب خطوط المواجهة من معاقل الحوثيين هناك.

ووقعت الهجمات في خمس محافظات تسيطر عليها جماعة الحوثي كما أصابت المطار العسكري في العاصمة صنعاء وسط تقدّم بري سريع للمقاتلين اليمنيين المدعومين من التحالف العربي.

وبدأ التحالف الذي تقوده السعودية غاراته الجوية في أواخر مارس آذار بعدما تقدمت الجماعة الشيعية من الشمال صوب عدن في حرب أهلية حصدت أرواح أكثر من 4300 شخص.

ويوم الثلثاء، أصابت غارة جوية مدرسة في محافظة عمران شمالي صنعاء ممّا أسفر عن مقتل 13 مدرساً وأربعة أطفال في هجوم أدانته الأمم المتحدة.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة #يونيسيف في بيان: "لا يمكن لأي دولة أو مجتمع أن يتحمل أن يفقد أطفاله بسبب صراع سواء جراء الهجمات المباشرة أو سوء التغذية أو المرض أو نقص التعليم أو الصدمات الناتجة عن الأهوال التي عايشوها" مشيرة إلى أن نحو ثمانية أطفال يقتلون أو يصابون يوميا في الحرب.

لكن في في الوقت الذي لا يزال فيه التوصّل إلى اتفاق سياسي أمراً بعيد المنال، تستمر المعاناة والجوع في الانتشار خاصة بعد أن قصف التحالف المركز التجاري الرئيسي لشمال اليمن في ميناء الحديدة هذا الأسبوع.

وحذّرت إرثارين كازين مديرة برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بعد زيارة استمرت ثلاثة ايام لليمن من أن العنف وحصارا شبه كامل يفرضه التحالف العربي قد يخرج الجوع المتفشي في أنحاء البلاد عن نطاق السيطرة.

وقالت: "كانت عشر من محافظات اليمن الاثنتين والعشرين عند مستويات حرجة بالفعل في يوليو. نقف على بعد خطوة واحدة من المجاعة". 

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard