وزير الطاقة التركي ينتقد العمليات "التخريبية" لـ"حزب العمال الكردستاني"

19 آب 2015 | 15:18

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

انتقد وزير الطاقة التركي تانر يلدز بشدة عمليات "التخريب" واعمال العنف التي يقوم بها المتمرّدون الاكراد ضد منشآت حيوية في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه اكثرية كردية، ممّا حرم في الايام الاخيرة مدناً بكاملها من التيار الكهربائي.

وقال يلدز ان "انشطة واعمال التخريب والعنف التي يقوم بها حزب العمال الكردستاني في مناطقنا بجنوب شرق البلاد، تؤثر بالدرجة الاولى على مواطنيا الاكراد".

وأوضح وزير الطاقة ان مدينتي فارتو وليس اللتين يبلغ عدد سكان كل منهما 30 الف نسمة وشهدتا صدامات عنيفة بين المتمرّدين والجيش، حرمتا طوال ايام من الكهرباء لأن المتمردين دمروا محطات للتغذية الكهربائية.

ورداً على خطورة الوضع، اعلنت انقرة حظراً مؤقتاً للتجوّل في عدد من مدن الجنوب الشرقي.
وقال وزير الطاقة التركي ان التمرد الكردي الذي يهاجم مصالح الدولة التركية، دمّر في الاسبوعين الماضيين ثماني محطات كبيرة و28 محولاً وحوالي 1500 عامود كهرباء.

وهاجم "حزب العمال الكردستاني" أيضاً انابيب للنفط والغاز تعبر المناطق الشرقية من تركيا.

وتشهد تركيا اضطرابات منذ انتخابات حزيران حيث خسر الحزب الاسلامي المحافظ الحاكم منذ 2002 اكثريته الحكومية، بسبب فوز حزب الشعب الديموقراطي الموالي الذي يعتبر "الواجهة السياسية" لـ"حزب العمال الكردستاني".

وقد شنّت تركيا الشهر الماضي هجوما عسكريا على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

وعلى غرار حكومته، انتقد يلدز بشدة "حزب الشعب الديموقراطي"، متهما اياه بأنه اراد تهدئة الارضية الملائمة لاعمال العنف التي قام بها "حزب العمال الكردستاني". وقال ان "اشخاصا صوتوا لهذا الحزب فقط من اجل استبعاد حزب العدالة والتنمية عن الحكم".

وقد تجرى انتخابات مسبقة في الخريف، لأن رئيس الوزراء الحالي احمد داود اوغلو اخفق في تشكيل حكومة ائتلاف مع المعارضة وابلغ الثلاثاء الرئيس رجب طيب اردوغان انه لا يستطيع تشكيل ائتلاف حكومي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard