الصين: قضايا حقوق الانسان يجب ألا تهيمن على العلاقات مع أميركا

15 آب 2015 | 09:49

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

الصورة عن الانترنت

قال مسؤول صيني كبير إن حقوق الانسان يجب ألا تهيمن على العلاقات بين الولايات المتحدة والصين وذلك قبل زيارة يقوم بها إلى واشنطن الشهر المقبل الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال توم مالينوفسكي كبير المسؤولين الأميركيين عن حقوق الانسان إنه يتعين على بكين تحسين سجلها في مجال حقوق الانسان لضمان نجاح لقاء القمة بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وشي.

وبعد حوار أميركي صيني استمر يومين بشأن حقوق الانسان في واشنطن رفض لي جونهوا المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الصينية الذي رأس الوفد الصيني تصريحات مالينوفسكي الذي رأس الجانب الأميركي.

وقال لي في مؤتمر صحافي "أريد أن أشدد على أن بين الصين والولايات المتحدة توافقا ولكن بينهما خلافات أكبر بشأن حقوق الانسان.
"يجب ألا تطغى هذه المسألة على مباحثاتنا بشأن علاقاتنا يجب أن نرى الصورة بشكل أكبر".

ولي مدير عام إدارة المنظمات والمؤتمرات الدولية بوزارة الخارجية الصينية.

وقال مالينوفسكي مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الديموقراطية وحقوق الانسان والعمل بعد أول يوم من المحادثات إنه يوجد "احساس متزايد بالقلق" في واشنطن بشأن تطورات حقوق الانسان في الصين.

وأشار إلى حملة شُنت في الآونة الأخيرة على المحامين وقضايا الحرية الدينية وقانون صيني مقترح سيفرض قيودا صارمة على أنشطة المنظمات غير الحكومية.

وتضمنت الحملة اعتقال أكثر من 50 محاميا وناشطا منذ الشهر الماضي.

وقال لي إن الأمر معروض على القضاء وإنه"يجب معاقبة(المحامين) وفقا للقانون وإنه لا يوجد استثناء".

ورفض ما وصفه بمعلومات من الجانب الأميركي بأن 150 محامياً اعتُقلوا.

وقال "بشكل فعلي لا يوجد سوى نحو 20 محاميا اعتقلوا وحوكموا لأنهم خرقوا قوانينا". وأضاف إن الصين بها أكثر من 270 ألف محام.

ومن المتوقع أن يقضي شي نحو أسبوع في الولايات المتحدة خلال النصف الثاني من أيلول. وسيجري شي محادثات مع أوباما في واشنطن وسيحضر أيضا اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن المتوقع أن تشمل محادثاته مع أوباما بحث العلاقة الاقتصادية الوثيقة بين أكبر اقتصادين في العالم بالإضافة إلى التوترات بشأن مطالب الصين بالسيادة في آسيا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard