مسؤول إيراني: قاسم سليماني زار موسكو في خرق لحظر سفره

7 آب 2015 | 18:49

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الصورة عن "رويترز"

قال مصدران أمنيان أميركيان إن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني زار روسيا في خرق لقرار الأمم المتحدة حظر سفره.
وكان مجلس الأمن الدولي أصدر في 2007 قرار حظر سفر دولي وتجميد أصول في حق سليماني.

وذكرت قناة "فوكس نيوز" الخميس أن سليماني وصل إلى موسكو يوم 24  تموز والتقى بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو قبل أن يغادر روسيا بعد ذلك بثلاثة أيام.

لكن وكالة الإعلام الروسية نقلت عن متحدث باسم الكرملين نفيه أي لقاء بين سليماني وبوتين.

وقال أحد المصدرين إن سليماني أجرى اجتماعات عدة أخرى في موسكو وإن الزيارة كانت في تموز. ولم تتضح القضايا التي تمت مناقشتها.
وذكر مسؤول أميركي كبير أن العقوبات الأميركية على سليماني ستظل قائمة رغم التوصّل لاتفاق بين إيران والقوى العالمية الشهر الماضي لكبح جماح البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات عن الجمهورية الإسلامية.

وقال المسؤول: "سنواصل العقوبات على الحرس الثوري وفيلق القدس وقيادته بما في ذلك قاسم سليماني وشبكته بالكامل".

وذكر مسؤولان في وزارة الخارجية الروسية أنه لا يمكنهما تأكيد أو نفي زيارة سليماني لموسكو. ولم يتسن الحصول على تعليق من وزارة الدفاع الروسية.

ولم يتسن الحصول على تعليق متحدث باسم السفارة الإيرانية في موسكو اليوم الجمعة وأحجم مسؤولون آخرون بالسفارة عن التعليق.
وتتهم حكومات غربية وإسرائيل الفيلق بتسليح جماعات متشددة متنوعة في الشرق الأوسط.

ويقاتل فيلق القدس بقيادة سليماني تنظيم "داعش" في العراق وإذا تأكدت زيارته لموسكو فإنها ستأتي في وقت تدعو فيه روسيا إلى ائتلاف إقليمي واسع في الشرق الأوسط لمحاربة التنظيم المتشدد بالإضافة إلى إحياء جهود دبلوماسية رفيعة المستوى لإنهاء الصراع في سوريا.

وقال إيجور كوروتشينكو وهو خبير أمني روسي تربطه صلات وثيقة بوزارة الدفاع الروسية إنه لا يمكنه الجزم بزيارة سليماني لموسكو لكن موسكو وطهران حليفتان وثيقتان في محاربة "الدولة الإسلامية".

وقال: "تتعاون روسيا مع السلطات الإيرانية لوقف "الدولة الإسلامية". أي اجتماعات تساعد هذه الجهود ستكون جيدة". 
وتستعد روسيا أيضاً لتزويد إيران بأنظمة صواريخ متطوّرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard