توزيع سياسي لنفايات بيروت؟

29 تموز 2015 | 17:11

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

 لم تخلص اللجنة الوزارية التي إجتمعت في السرايا الى أي تقدم في إيجاد المواقع لطمر نفايات بيروت. لكنها حسمت قرارها بالمضي في جمع النفايات ولمها وتجميعها في معملي العمروسية والكرنتينا لفرزها تمهيدا لنقلها الى اماكن طمرها. وعلم ان البحث لا يزال جاريا عن هذه الاماكن علما انه طرح خلال الاجتماع زيادة المواقع المقترحة بعدما تم رفض اكثر من موقع. وفهم ان البحث عن الاماكن يأخذ في الاعتبار التوزيع السياسي للنفايات.

وكانت اللجنة الوزارية المكلفة بملف إدارة #النفايات الصلبة عقدت اجتماعاً في السراي الحكومية، برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وحضور وزير الزراعة أكرم شهيب، وزير المال علي حسن خليل، وزير الصناعة حسين الحاج حسن، وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية نبيل دي فريج، وزير البيئة محمد المشنوق والتربية والتعليم العالي الياس بو صعب ورئيس مجلس الانماء والاعمار نبيل الجسر.

ورأى وزير الداخلية نهاد #المشنوق ان الحل بالكسارات، ومن تحمّل كسارات بارتفاع ١٢٠متر اي ما يعادل أربعين طابقاً فلا يمكنه ان يعترض على وضع النفايات فيها.

من جهته رفض وزير البيئة محمد #المشنوق تحميله المسؤولية في التأخير في معالجة ملف النفايات ، مشيراً الى ان الوضع السياسي المحيط بمجلس الوزراء هو الذي أخَّر ولم تسمع صرختنا التي كنّا نطلقها منذ سنة.

وسأل وزير الصناعة #الحاج_حسن اذا كل المناطق والقرى والبلدات ترفض فكيف نجد حلاً؟.

الى ذلك اكد وزير الطاقة ارتور #نظريان انه عرض علينهم جمع النفايات في نهر بيروت ولكننا لم نقبل مضيفاً ،اما في الكرنتينا فالفرز يجري الآن.

من جهة ثانية انه في حال فشلت الحكومة اليوم باتخاذ قرار نهائي فيكون هناك من يريد دفع رئيس الحكومة الى الاستقالة او الاعتكاف.

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard