الرهبانية الأنطونية المارونية احتفلت برسامة ثلاثة من رهبانها

26 تموز 2015 | 18:23

احتفلت #الرهبانيّة_الأنطونيّة المارونيّة بترقية ثلاثة من الرهبان الأنطونيين: جورج أبو نصر وحبيب تنوري وبيار الخوند، إلى الدرجة الكهنوتيّة، بوضع يد صاحب السيادة المطران موسى الحاج، رئيس أساقفة أبرشية حيفا والأراضي المقدسة المارونية، في الكنيسة الكبرى لدير مار الياس – #انطلياس.

حضر الاحتفال، إلى جانب الرئيس العام للرهبانيّة، الأباتي داود رعيدي، المطران سمعان عطاالله، رئيس أساقفة أبرشية بعلبك - دير الأحمر المارونية، والآباء المدبّرون، وأهالي الكهنة الجدد، وحشد من الفاعليات الروحيّة والمدنية والاجتماعية وكهنة ورهبان وراهبات وأصدقاء ومؤمنين، خصوصاً من بلدات الكهنة الجدد ومناطق خدمتهم الرسوليّة. وتولى الخدمة الإلهية جوقة الجامعة الأنطونية بإدارة المايسترو الأب توفيق معتوق الأنطونيّ.

وبعد أن قدّم الاحتفال الأب الياس كعوي وعرّف بالكهنة الجدد، دخل المطران الحاج الكنيسة يحيط به الأباتي داود رعيدي والأباتي أنطوان راجح والأب روبير معماري، والشمامسة المرشحون للكهنوت، يرافقهم عرّابوهم: الأباتي بولس تنوري والأبوان ماجد مارون، وميشال القزي.

وخلال #القداس، وقبل المناولة الإلهية، قدّم الأباتي رعيدي الشمامسة أبو نصر وتنوري والخوند، فباركهم المطران الحاج ليبدأ رتبة الرسامة، حيث وضع يده عليهم ليمنحهم النعمة الإلهيّة ويمسح أيديهم بالميرون المقدّس ويوشّحهم بالشارات الكهنوتيّة ويضع على رؤوسهم الكأس المقدسة ليطوفوا بها في أرجاء الكنيسة وبين المؤمنين الذين واكبوهم بالدعاء والتصفيق والتهليل والزغاريد.

وبعد أن ناول المطران الراسم الكهنة الجدد، توزّعوا في الكنيسة ليقدموا خبر الحياة أولاً لوالديهم ومن ثم لجميع المؤمنين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard