"نستله" تنشر التزاماتها تجاه المجتمع

21 تموز 2015 | 12:47

المصدر: بيان صحافي

  • المصدر: بيان صحافي

"نستله" هي الشركة العالمية الأولى التي تنشر التزامات مستقبلية تجاه المجتمع وتسعى إلى تحقيقها في الشرق الأوسط، وذلك من خلال الكشف عن أول تقرير إقليمي "نستله في المجتمع – التأسيس لقيمة مشتركة".
يعلن التقرير تحقيق خفض مطلق نسبة النفايات للصرف بـ71% بين عامَيْ 2009 و2014، في حين زاد الإنتاج بنسبة 62%، بالإضافة إلى خفض معدّل سحب المياه بنسبة 42% وتخفيف انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 25% لكل طن من الإنتاج خلال الفترة المذكورة. ويغطّي التقرير 20 التزاماً تم نشرها بأهدافٍ محدّدة؛ تسعى "نستله" إلى الإيفاء بها وتحقيقها مع نهاية 2017 أو قبل ذلك في مجالات التغذية، التوريد المسؤول، المياه، الاستدامة البيئية، الأفراد والامتثال.
في هذا السّياق، يقول رئيس مجلس إدارة "نستله" الشرق الأوسط ومديرها التنفيذي إيف منجارد، "يؤكّد هذا التقرير إيمان "نستله" بأنّ ازدهار أي شركة ونجاحها على المدى الطويل مرتبطٌ بازدهار المجتمعات التي تخدمها، وأنّ هذه الالتزامات تُظهرعزمنا على تحقيق ذلك".
وفي الشرق الأوسط، حيث السُمنة ونقص التغذية معاً، تركّز الالتزامات في هذا التقرير الإقليمي على الريادة في مجال البحوث المتعلقة بالتغذية والصحة، وتقديم منتجاتٍ مغذّية مصمّمة خصيصاً للأطفال لتنشئة أجيالٍ صحية.
وبعض الالتزامات حول التغذية هي تعزيز نظام غذائي صحي وأسلوب حياة سليم، ويظهر ذلك من خلال برنامج "نستله" أجيال سليمة الذي طورته الجامعة الأميركية في بيروت وهو موجود الآن في 3 بلدان في المنطقة وصل فيها إلى أكثر من 16,000 طفل حتى اليوم؛ تقديم منتجات مغذّية مصمّمة خصيصاً للأطفال، مع 3 منتجات جديدة سيجري إطلاقها مع نهاية 2015؛ المساهمة في تخفيف أخطار نقص التغذية من خلال تدعيم المنتجات بالعناصر الغذائية الدقيقة، وتأمين 8.6 مليارات حصّة غذائية مدعّمة في الشرق الأوسط في حلول نهاية 2015 مقارنةً بكمية 8 مليارات حصة تم تأمينها في 2014؛ ضمان أعلى قدر من المسؤولية في التواصل التسويقي الموجّه للأطفال؛ وضمان أعلى قدر من المسؤولية في التسويق لبدائل حليب الرضاعة الطبيعية.
إنّ الاستثمارات المستمرة في البحوث العلمية التغذوية، عالمياً وإقليمياً، ومن خلال التعاونات والشراكات الخارجية مع مؤسسات مثل الجامعة الأميركية في بيروت، الجمعية الملكية للتوعية الصحية في الأردن، هيئة الصحة في دبي، وشركة تطوير القابضة لتطوير التعليم في المملكة العربية السعودية، تسعى إلى مساعدة نستله لتحقيق هذه الأهداف والاستمرار في المساهمة إيجابياً في تلبية احتياجات المجتمع المتعلقة بالتغذية، الصحة والعافية.
تشمل الالتزامات أيضاً إدارة استخدام واستهلاك الموارد في مصانع "نستله" الشرق الأوسط التي يبلغ عددها 18، خصوصاً المياه، من أجل تحقيق فعالية استهلاكها في عمليات الشركة، تعزيز الاستدامة البيئية مثل تحسين الأداء البيئي لتغليف المنتجات؛ والامتثال بالقوانين العالمية، المحلية والداخلية الصارمة.
هناك التزاماتٌ أخرى تركّز على الأفراد، مع خطواتٍ لدعم توظيف الشباب في الشرق الأوسط؛ مثالٌ على ذلك مركز "نستله" للتميّز، وهو عبارة عن أكاديمية تدريب تأسست عام 2012 في المملكة العربية السعودية ومن ثمّ في سلطنة عُمان. يقوم المركز بتدريب الخرّيجين الجامعيين للتوظيف في مجالات الإدارة العامة، التغذية والمبيعات، مركّزاً بشكلٍ خاص على النساء لتعزيز التوازن بين الجنسين في مكان العمل.
ويختم منجارد "في عالمٍ يواجه تحدياتٍ اقتصادية، اجتماعية وتغذوية على المدى الطويل لا يمكن حلّها فقط عبر الهيئات الحكومية المختصة، نؤمن أنّ للشركات دورٌ في المساهمة في الحلول لهذه التحديات، وقرارنا لنشر التزاماتنا يعكس دورنا في معالجة هذه المشكلات".

عن "نستله" الشرق الأوسط
يعود إرث وتاريخ نستله الشرق الأوسط إلى أكثر من 80 عاماً، وتحديداً الى عام 1934، عندما تمت أول عملية استيراد في لبنان. تملك نستله اليوم 18 مصنعاً تلبي حاجات المنطقة وتوفر فرصعملٍ مباشرة لأكثر من 11000 شخص، وكذلك فرص عملٍ غير مباشرة لآلاف آخرين من مختلف البلدان في المنطقة.
تضم قائمة منتجات "نستله" في الشرق الأوسط أكثر من 60 منتجاً مبتكراً لمختلف الفئات: منتجات الحليب وغذاء الرضّع، المياه المعبأة، الشوكولاتة، القهوة، مبيضات القهوة، رقائق الفطور، منتجات الطهي، طعام الحيوانات وغيرها،تحت علامات تجارية عدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard