ميقاتي: نمرّ في ظرف إستثنائي

16 تموز 2015 | 18:26

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أكد رئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي "ضرورة الالتفات الى معاناة الناس اليومية، والشكاوى المتزايدة على أكثر من صعيد، الامر الذي يحتم علينا جميعا التسامي والتعالي عن كل ما من شأنه المساهمة في تأخير حلحلة الملفات الساخنة، التي تتعلق بحياة المواطن اللبناني، وقد باتت نسبة كبيرة من المواطنين في طرابلس ولبنان عموما، عاجزة عن تأمين قوتها اليومي".

ميقاتي، وخلال استقباله في طرابلس وفودا شعبية هنأته بحلول عيد الفطر، قال: "إن المسؤولية في هذا المجال جماعية، وينبغي الكف عن تقاذف المسؤوليات التي لا تفيد العباد والبلاد، والأولى أن نجتمع على كلمة سواء، قوامها وضع حد لمعاناة المواطن، قبل التوافق على كل المسائل السياسية العالقة، وتحديد سلم الأولويات في هذه المرحلة الحرجة التي نأمل أن تنتهي، وان يصار الى انتخاب رئيس للجهورية في اقرب وقت ممكن، وتعود الحياة الى المؤسسات الدستورية كلها لكي يستقيم الوضع في البلاد".

وأمل في أن "تشهد الفترة الفاصلة عن موعد الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل فرصة لمزيد من المشاورات للتوصل الى حل يبرد الاجواء المشحونة ويؤدي الى معالجة التحديات المالية والاجتماعية والاقتصادية الضاغطة الى درجة لا تحتمل المزيد من الشلل وغياب الحد الادنى من الانتاجية في عمل الحكومة والمجلس النيابي ايضا":.

ورأى ميقاتي "أننا في ظرف استثنائي بفعل شغور منصب رئيس الجمهورية، وهو ما يفرض على الجميع التروي في مقاربة اي مسألة، مهما كانت محقة، وبدل التلهي بالبحث عن اجتهادات واعراف جديدة، لنعد الى الدستور الذي حدد آلية واضحة لكيفية اتخاذ القرارات في حال الفراغ في سدة رئاسة الجمهورية. وكنا قد حذرنا في السابق من ابتكار آليات جديدة للعمل الحكومي، لانها تفتح الباب على اجتهادات لا يمكن حصرها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard