سليمان: الانتخابات النيابية قبل انتخاب الرئيس تضرب مقدمة الدستور

16 تموز 2015 | 14:11

اعتبر الرئيس العماد ميشال سليمان انه لا يجوز إقرار قانون انتخاب وبالتالي إجراء انتخابات نيابية في ظل الشغور في رئاسة الجمهورية الذي يشكل خللاً رئيسياً في توازن السلطات المنصوص عنه في الفقرة "ه" من مقدمة الدستور، إلا إذا كان هدفه تشكيل مدخلاً للمؤتمر التأسيسي.
ورأى ان انتخاب الرئيس يجب ان يكون مفتاح الحل وبعده في حال إقرار قانون انتخابي جديد يمكن في حينه إعادة تكوين السلطة.
وسأل سليمان خلال استقباله وزير العمل سجعان القزي "أين الفائدة في تشريع الفراغ عبر التطبيع معه، مذكراً انه كان أول من طعن أمام المجلس الدستوري بالتمديد للمجلس النيابي، معتبراً ان من لا يعترف بشرعية المجلس عليه بالاستقالة أو القبول وتسهيل عملية انتخاب الرئيس".
وشدد الرئيس سليمان خلال استقباله السفير الأميركي ديفيد هيل على ضرورة ان ينعكس اتفاق "فيينا" على لبنان إيجاباً، لتحييده عن الانعكاسات السلبية الناتجة عن الحروب المشتعلة في مختلف دول المنطقة العربية.
وعرض الرئيس سليمان للأوضاع المحلية مع الوزراء السابقون ناظم الخوري، خالد قباني وسليم وردة.
وهنأ الرئيس سليمان اللبنانيين والعرب بحلول عيد الفطر المبارك، متمنياً ان يجلب معه الخير والبركة والاستقرار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard