يونكر يرفض الإتهامات في التلهي بهاتفه: أستخدمه لتبادل الرسائل مع تسيبراس

7 تموز 2015 | 17:41

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

رد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر على الإنتقادات التي وجّهها أعضاء في البرلمان الأوروبي في شأن الوقت الطويل الذي يمضيه في استخدام هاتفه المحمول، مؤكداً أن السبب وراء ذلك هو تبادل الرسائل النصية مع رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس قبل قمة مسائية مخصّصة لليونان.

وقال يونكر أمام البرلمان الأوروبي: "كفّوا عن هذه الثرثرة التي تقوم على القول بأنني اتلهى بهاتفي"، وذلك في أوّل تصريح له منذ تصويت اليونانيين ضد خطّة التقشف للجهات الدائنة في استفتاء هزّت ارتداداته أوروبا.

وأشار رئيس المفوضية الأوروبية المتحدّر من لوكسمبورغ والمنخرط بقوة في المفاوضات في شأن اليونان الى انه كان يتواصل عبر الرسائل النصية مع رئيس الوزراء اليوناني مضيفاً: "لا أعلم إذا ما كانت تتاح لكم الفرصة للقيام بالأمر عينه لكن علي القيام بذلك اليوم، أنا اقوم بعملي".

وأضاف: "إلى ذلك، اعطاء صورة عن المفوضية وعن اوروبا بأننا جالسون في قاعاتنا الفخمة ولا ننظر عن كثب الى الأوضاع المعيشية لمواطنينا ينم عن عبثية شعبوية بدائية وديماغوجية سيئة، أنا اجري لقاءات اسبوعيا مع مواطنين يونانيين".

وجاء كلام يونكر ردا على تصريحات للنائبة المجرية في البرلمان الاوروبي كريستينا مورفاي اتهمته خلالها بالتلهي بهاتفه المحمول من دون الاطلاع على مشاكل المواطنين العاديين.

وبالاضافة الى تبادل الرسائل النصية، تواصل تسيبراس ويونكر هاتفيا مساء الاثنين بحسب مصدر حكومي يوناني.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard