الخرف عبء يثقل الكاهل الأميركي

4 نيسان 2013 | 13:44

أظهرت دراسة نشرتها مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف مديسين" الطبية الاميركية أن أمراض الخرف مثل الزهايمر، تكلف المجتمع الاميركي أكثر من السرطان أو أمراض القلب والشرايين. ونظرا لتقدّم المجتمع في السن ستتضاعف هذه الكلفة المقدّرة حالياً بين 157 و215 مليار دولار سنوياً في حلول العام 2040 على ما يقدّر واضعو الدراسة في مؤسسة "راند كوربوريشن" الخاصة المتخصّصة بالبحوث والتي لا تبغى الربح.
والكلفة الأكبر للخرف تأتي خصوصا من العناية في المؤسسات الخاصة ومراكز الايواء، اكثر منها الخدمات الطبية على ما أظهر البحث الممول من المعهد الوطني للتقدم بالسن.
وقال خبير الاقتصاد لدى مؤسسة راند والمعد الرئيسي للدراسة، مايكل هورد، "ان العبء الاقتصادي للعناية بالاشخاص المصابين بالخرف في الولايات المتحدة ثقيل ويزداد ثقلا. إن بحثنا يظهر أهمية المبادرات الاخيرة للحكومة الفدرالية لوضع خطة عمل منسقة لمواجهة التأثير المتزايد للخرف على المجتمع الاميركي".
وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما وقّع العام 2011 قانون "ناشونال الزهايمر آكت" الذي ينص على بذل جهود اضافية لايجاد علاجات لهذا المرض الذي لا علاج له حتى الان، وتحسين العناية المقدمة لمرضى الخرف.
وافادت الدراسة أن 14,7% من الأميركيين فوق سن الحادية والسبعين كانوا يعانون من الخرف عام 2010.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard