مجلس الشورى المصري ممنوع من إصدار تشريعات وقوانين؟

4 نيسان 2013 | 12:55

أقام محام مصري اليوم، دعوى قضائية يطالب فيها بمنع مجلس الشورى المصري من إصدار قوانين وتشريعات، مع إلغاء أي آثار ترتّبت أو تترتّب على قوانين تم سنَّها في المجلس.
وأقام محمد حامد سالم المحامي، اليوم، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة يطالب فيها "بوقف ومنع إصدار تشريعات أو قوانين من مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري) سوى قوانين تنظيم مباشرة الحقوق السياسية وإنتخابات مجلس النواب وتقسيم الدوائر الانتخابية وذلك خلال المدة من 6 آذار الفائت، وحتى بدء إجراءات إنتخابات مجلس النواب، مع ما يترتب على ذلك من أثار أخصها وقف ومنع سن أو صياغة أو إصدار تشريعات خلال هذه المدة".
وجاء بعريضة الدعوى، التي اختصمت كلاً من الرئيس المصري محمد مرسي، ورئيس مجلس الشورى أحمد فهمي، بصفتهما، "أنه لا يوجد بالدستور نص ملزم يعالج عقبة وقف انتخابات النواب فأصبح إجراء انتخابات مجلس النواب تحت سيطرة مجلس الشورى لأنه ليس هناك قوة أو مادة دستورية تجبر مجلس الشورى على إنجاز قوانين انتخابات النواب ومباشر الحقوق السياسية بصورة سليمة لا تعترض عليها المحكمة الدستورية العليا".
كما جاء بالدعوى أن "نجاح مجلس الشورى في الإنفراد بإصدار التشريعات إلى أجل غير مسمى وسيقوم بإصدر عدد من التشريعات ما كان له أن ينجزها في الفترة المنصوص عليها في المادة 229 من الدستور نظراً لأنه ليس هناك موعد لإجراء انتخابات النواب والحجة ان المحكمة الدستورية تعيد القوانين أو أن القضاء الإداري يوقف الانتخابات وهو أمر لا يستقيم عقلاً ومنطقاً ومخالف لنص المادة"، معتبرة أن "مجلس الشورى لا يمثل الشعب المصري حتى يقوم بإصدار تشريعات غير مختص بها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard