هكذا تتغلّب على أصعب مشكلة في رمضان

24 حزيران 2015 | 23:57

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

من أبرز المشاكل التي يعاني منها الصائم في رمضان هي الإمساك، إذ يعاني جسمه العديد من الاضطرابات بسبب تغيّر عاداته الغذائية. والسبب في ذلك يعود بحسب الدكتور غسان حمادة اختصاصي الجهاز الهضمي والكبد، ورئيس قسم الجهاز الهضمي في مستشفى "المقاصد" إلى أسباب عدة وأبرزها "عدم تناول الألياف، إذ يجب على الفرد تناول يومياً 25 غرامًا منها ليتمكن من البراز. قلّة شرب السوائل، تغيّر موعد وجبات الأكل لأنّ أفضل موعد للبراز هو في الصباح بعد تناول الترويقة أو أوّل ساعتين بعد الاستيقاظ من النوم. ومن المستحب تناول وجبة الترويقة لأنها تعمل عمل انعكاسي: فأوّل ما يصل الأكل في المعدة لا يصل إلى الدماغ، بل يصبح هناك إيعاز عصبي فيمرّ الطعام من خلال الحبل الشوكي فتتحرّك الغريزة، ويشعر الفرد بالحاجة إلى البراز. فماذا عن الصائم في رمضان الذي لا يتناول الترويقة وقد لا يتناول أحياناً وجبة السحور، فيصاب بالتالي بالإمساك. أضف إلى كلّ ذلك قلّة تناول الفاكهة والاكتفاء بأكل النواشف التي تؤدي إلى الإمساك أيضاً".
ومن أجل تفادي هذه المشكلة في رمضان، ينصح حمادة باتباع النصائح التالية إذ "على الصائم تناول الفاكهة، كالمشمش المجفف، التين المجفف، الخوخ الأسود وهو موسمه الآن. ويفضّل التنويع في الأكل، إذ يجب أخذ الألياف من الخضار والفاكهة. وإذا تمكّن الصائم من تناول السحور يكون ذلك أفضل، حيث من المستحبّ تناول الألياف. أمّا من يعاني من الإمساك قبل بداية شهر رمضان، فمن الممكن أن يزيد عنده الإمساك أثناء رمضان. بإمكانه أن يأخذ أشياء مساعدة كالمكمّلات والألياف إلى جانب الفاكهة والخضار، لأنها تساعده على تجنّب حدوث الإمساك في رمضان. وعلى الصائم زيادة السوائل، وعليه بالحركة والمشي، والمشي لمدّة نصف ساعة، وألا يؤجل الرغبة بالبراز عند إحساسه بضرورة ذلك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard