رجل دين مسلم في اجتماع للأئمة بنيويورك: "داعش" يفهم أفضل منا ثقافة "كيم كرداشيان"

19 حزيران 2015 | 17:30

الصورة لجان بول غود

شهدت مدينة نيويورك الأميركية اجتماعاً نادراً لعدد من رجال الدين لبحث قضية انتشار تأثير تنظيم "داعش". ونقلت شبكة "سي أن أن" عن أحد المشاركين أن "التنظيم أقدَر من رجال الدين التقليديين على فهم المجتمع الغربي وتحريض المسلمين ضدّه".

وعقد اجتماع رجال الدين في مدينة نيويورك التي شهدت مؤخراً اعتقال شاب على صلة بتنظيم "داعش".

وكان هدف الاجتماع بحث ظاهرة التطرّف وقدرة "داعش" الكبيرة على استتقطاب الشباب للإنضمام إليه.

أما الخلاصة الأبرز، فكانت أن "داعش" "يتفوّق في شكل واضح على رجال الدين المسلمين التقليديين في القدرة على فهم المجتمع الغربي، كما أنه يتفوّق عليهم في القدرة على استغلال الغضب الموجّه ضد ذلك المجتمع". 

من جهته، تحدّث أحد رجال الدين الذين شاركوا في اللقاء عن أن "الكثير من رجال الدين المسلمين غير قادرين على فهم ثقافة كيم كرداشيان وكاني ويست كما وصفهما، ولا يمكنهم بالتالي توجيه النصح للشباب حول طريقة إيجاد طريق وسطية بين معطيات الواقع والتعاليم الإسلامية التقليدية".

وأضاف أن: " "داعش"، في المقابل، يكتفي بإرسال رسالة بسيطة للشباب، مفادها أن تلك الثقافة الغربية تهين المعتدات الإسلامية وعليهم مهاجمتها". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard