قضية اخطاء سجل نفوس بعلبك... اعتصامات ومطالبات بالعودة الى السجلات القديمة

19 حزيران 2015 | 13:34

المصدر: "النهار"

رفعت الشعارات  أمام سرايا بعلبك الحكومي التي تعبر عن معاناة مواطني مدينة بعلبك وبلدات وقرى القضاء مع أخطاء الفادحة الواردة في سجلات النفوس المستنسخة الجديدة ومنها " انا ذكر وبالقيد أنثى"، "من بدل لي كنيتي؟ "، " أين عائلتي؟ "، " أنا من أكون ؟" خلال اعتصام نفذته رابطة مخاتير بعلبك للمطالبة بإعادة اعتماد السجلات القديمة التي ختمت بالشمع الأحمر، ريثما تصحح الأخطاء من لجنة مختصّة تشكل برئاسة محافظ بعلبك - الهرمل بشير خضر وشارك في الاعتصام رؤساء بلديات قضاء بعلبك ورئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضة ومخاتير قرى القضاء.
مختار بلدة معربون عبد الغفار أسعد الذي شطب اسمه من السجلات الجديدة وبات مكتوم القيد سأل: "من المسؤول عن تنفيذ الوثائق المغلوطة؟ وإذا نفّذت لماذا أعطونا إخراجات قيد صحيحة عن وثائق مغلوطة؟ ولن أعدد لأن هناك آلاف الأخطاء " شاهراً صورة عن وثيقة ولادته التي استحصل عليها قبل أيام من دائرة الإحصاء نقلاً عن المايكروفيلم".
واضاف: " حين تتغير الشهرة من المخول بذلك غير القضاء المدني، وحين تشطب اسماء دُونت بموجب الاحصاء من ينصفهم وحين لا ترد اسماء بين العامين 1962 و 1975 لأن وثائقهم احترقت في الأحداث اللبنانية ما ذنب أصحاب تلك الوثائق، وحين تختفي مئات بل آلاف الوثائق الصحيحة المدونة بين العامين 1976 و 2000، فما ذنب اصحاب العلاقة الذين قاموا بتسجيل ابنائهم حسب الأصول واستحصلوا على بيانات قيد ومستندات رسمية؟ أين كانت رقابة الاحوال الشخصية ولما لا تؤخذ هذه المعطيات بعين الاعتبار؟".
وقال :" إن الخانة الوحيدة التي بقيت سليمة من كل الشوائب في السجلات هي خانة المذهب ووثائق النفوس على أساسها ولد مجلس نواب يمثل الشعب اللبناني، على أساسها فاز من فاز وخسر من خسر، فنسأل مجلس شورى الدولة عن مدى قانونية هذه الوثائق، ونعتبر هذا بمثابة إخبار ومن حصل على الجنسية فمن سمح لكم بتجريده من جنسيته؟ بالمقابل منحت جنسيات لأجانب وبدون مراسيم وقد يكون ذلك مقابل مبالغ من المال؟ وماذا عن المتزوج من اجنبية، وقد عانى الامرين لإتمام معاملة زوجته فإذا بها تجد نفسها عزباء أو تجد نفسها عادت إلى سجل الاجانب ".
وطالب كل من عضو بلدية بعلبك مصطفى الشل ورئيس بلدية بريتال عباس إسماعيل وزير الداخلية والبلديات بإعطاء صلاحيات استثنائية لدائرة نفوس بعلبك وتشكيل لجنة في بعلبك معطاة الصلاحية الكاملة لتصحيح الأخطاء برئاسة المحافظ .
بدوره اعتبر الشيخ بكر الرفاعي انّ "ما حصل في سجلات نفوس بعلبك ليس خطأ مطبعياً، وإنما يرتقي التزوير في السجلات، وشطب بعض العائلات والأفراد وتغيير الوقوعات والتشوهات، إلى مستوى كارثة وطنية.
وتلا المختار احمد طليس مقررات الرابطة التي طالبت "بوقف العمل فوراً بالسجلات الجديدة واسترداد القديمة والعمل بها، ريثما يعالج الوضع، وتعيين لجنة فورية مركزية في دائرة نفوس بعلبك محملاً كامل المسؤولية فيما حصل إلى لجان الاستنساخ التي لم تعتمد معياراً واحداً أثناء عملية النسخ وان يضع مجلس شورى الدولة يده على هذا الملف الفضيحة التي طالت المنطقة".
وحذر من ان "هذا الاعتصام ما هو إلا البداية، وفي حال لم يتم الإسراع في معالجة هذه الفضيحة، فالخطوة التالية ستكون باتخاذ قرار يقضي بتسليم كل أختام المخاتير إلى محافظ بعلبك ".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard