فرنسوا هولاند في زيارة للجزائر الشريك الاساسي لفرنسا

15 حزيران 2015 | 10:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

يصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم الى الجزائر في زيارة خاطفة بدعوة من نظيره عبد العزيز بوتفليقة الذي يعتبر محاورا اساسيا لفرنسا حول الازمتين في مالي وليبيا. وفيما تقع مسالة خلافة بوتفليقة في صلب سجال متزايد في الجزائر، فان هولاند لا يعتزم التطرق اليها خلال زيارته.

واعلن ديبلوماسي فرنسي مؤخرا ان فرنسوا هولاند "لن يتدخل لا بشكل مباشر او غير مباشر" في قضية خلافة بوتفليقة التي "ليست في رأيه اليوم مسألة مطروحة".
والرئيس الجزائري البالغ الـ78 من العمر الذي اصيب بجلطة دماغية في 2013، اعيد انتخابه في 2014 وهو يعتزم البقاء على رأس البلاد حتى انتهاء ولايته في 2019.
واكد مدير ديوان الرئاسة الجزائرية احمد اويحيى ان بوتفليقة الذي اعيد انتخابه العام الماضي لولاية رابعة من خمس سنوات "سيستكمل ولايته الرئاسية كاملة" حتى ربيع 2019 اي بعد سنتين على انتهاء الولاية الرئاسية الفرنسية.
كما استبعد اويحيى سيناريو توريث الحكم في وقت تنسب المعارضة الى السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس ومستشاره الخاص منذ انتخابه للمرة الاولى عام 1999 نوايا رئاسية.
وراى الوزير السابق عبد العزيز رحابي الذي انتقل الى المعارضة ان زيارة هولاند هي "زيارة مجاملة" معتبرا ان بوتفليقة "يوظف هذه الزيارات في السياسة الداخلية لاعطاء الانطباع بان له نشاطات دبلوماسية بالرغم من غياب النشاط الرئاسي المؤسساتي منذ شهور".
واوردت وكالة الانباء الجزائرية انها "زيارة صداقة وعمل" ونقلت عن الرئاسة الجزائرية اعلانها في بيان ان الزيارة تاتي في وقت "يسجل التعاون والشراكة بين الجزائر وفرنسا خلال السنوات الاخيرة تقدما معتبرا".
وسيلتقي هولاند الذي ينتظر وصوله قبل الظهر رئيس الوزراء عبد المالك سلال ثم بوتفليقة، قبل عقد مؤتمر صحافي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard