أولاد لبنانيون في استضافة الكتيبة الاسبانية

7 حزيران 2015 | 17:16

المصدر: "النهار"

فتحت قاعدة "ميغيل دي ثربانتس" مقر الكتيبة الاسبانية في ابل السقي ابوابها امام اولاد لبنانيين وعراقيين من طلاب الدروس المسائية في كاريتاس للتعرف على جنودها وحياتهم اليومية، وهو تقليد اسباني تعتمده القوات المسلحة الاسبانية في عيدها السنوي في اسبانيا الذي يصادف اليوم، لذا ارادت الكتيبة نقل هذا التقليد الى مقرها واستضافة نحو خمسين تلميذا امضوا يوما مع جنود حفظة السلام الاسبان تعرفوا من خلاله على آلياتهم العسكرية وحياتهم اليومية.

بداية، شاهد الاولاد فيلما وثائقيا عن مهمة اليونيفيل ومن ضمنها الكتيبة الاسبانية، ثم تابعوا عرضا لالعاب الخفة أداها جندي اسباني. ورحب مسؤول وحدة التعاون المدني والعسكري في القطاع الشرقي الليوتنانت كولونيل كارلوس ارداباث بالاولاد الذين هم مستقبل الاوطان.

وبعد جولة في ارجاء الكتيبة، شرح عدد من الجنود وجهة استخدام كل آلية والتجهيزات الموجودة، وافاد الاولاد لالتقاط الصور من داخل الآليات ومع الجنود، كما شاهدوا عرضا للكلاب المدربة على اكتشاف الالغام والمواد المتفجرة.

وذكر الناطق الرسمي باسم القطاع الشرقي الرائد رامون مارتينيث ان هذا التقليد تعتمده القوات المسلحة الاسبانية في ثكناتها العسكرية ي اسبانيا لتعريف الأولاد الى طبيعة الحياة العسكرية، مشيرا الى ان الكتيبة ارادت نقل هذه التجربة الى منطقة عملها عبر برنامج الدروس المسائية لمؤسسة كاريتاس.

وشكرت المساعدة الاجتماعية في اقليم مرجعيون-حاصبيا لكاريتاس جاكلين الحكيم الكتيبة الاسبانية على استضافتها الأولاد، مشيدة بالمهمة الامنية والانسانية التي يؤدونها في المنطقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard