خامنئي يدعو إلى الوحدة لإحباط المؤامرات على إيران

4 حزيران 2015 | 14:49

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

الصورة عن "أ ف ب"

دعا المرشد الأعلى الايراني آية الله علي خامني الى الوحدة الوطنية على مستوى العالم الإسلامي لإحباط مؤامرات "الإستكبار العالمي"، وخصوصاً الولايات المتحدة.

وفي خطاب ألقاه في الذكرى الـ26 لوفاة مؤسّس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني، أكّد خامنئي أنّ "أحد محاور تفكير الإمام هو الوحدة الوطنية".
ونبّه خامنئي الذي خلف الامام الخميني في 1989 "إلى المؤامرات الرامية الى التقسيم على أساس الدين بين الشيعة والسنة وعلى أساس قومي".
وانتقد الولايات المتحدة المتهمة بتشجيع الانقسام بين البلدان المسلمة.

كما استبعد اي تقارب مع واشنطن التي قطعت العلاقات الديبلوماسية معها منذ 1980، مذكّراً بأن عبارة "الشيطان الأكبر" لوصف الإدارة الأميركية "كان ابتكاراً استثنائياً للإمام" الخميني.

وكان آية الله خامنئي يتحدّث فيما تجري جولة جديدة من المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني المثير للخلاف مع "مجموعة الـ6" (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا بالإضافة الى ألمانيا).

وأكّد مفاوض إيراني في هذا الصدد أن إيران والقوى العظمى أحرزت "تقدّماً كبيراً" في صياغة الإتفاق النهائي الذي سيبرم في نهاية حزيران.
وكرّر آية الله خامنئي الذي يقول الكلمة الفصل في الشؤون الاستراتيجية، ودائماً ما أعرب عن ارتيابه بالمفاوضات، شكوكه حول صدق القوى الغربية لعقد اتفاق نهائي.

وأكّد المرشد الأعلى أنّ من صفات الخميني هي "عدم الإعتماد على القوى الكبرى والإستكبارية"، موضحاً أن "هذا ما نلمسه اليوم في ما يجري مع إيران وما يعلنونه تجاهها، حيث لا يمكن الإعتماد على ما يلقون من وعود".

وعقد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لقاءات كثيرة خاصة مع نظيره الأميركي جون كيري في الأشهر الأخيرة لحل الخلافات وإبرام اتفاق نهائي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard