كوريا الجنوبية تتحدّى "كورونا"

3 حزيران 2015 | 16:04

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

تعهدت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي اليوم ببذل كل جهد لمكافحة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) بعد ان تسبب الخوف من المرض في اغلاق مئات المدارس والغاء شركة سامسونغ العملاقة لمؤتمر لموظفيها.

وقالت وزارة الصحة في وقت مبكر اليوم، إن البلاد سجلت خمس حالات إصابة جديدة ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 30 حالة منذ بدء التفشي قبل اسبوعين. وأعلنت كوريا الجنوبية أمس عن أول حالتي وفاة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

وعلى رغم عدم حدوث عدوى مستدامة بين البشر فإن السيناريو الكارثي هو ان يتحور الفيروس وينتشر بسرعة مثلما حدث مع متلازمة الجهاز التنفسي الحاد (سارز) في 2002-2003 والذي تسبب في وفاة نحو 800 شخص في انحاء العالم.

وظهرت أول حالات اصابة بمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية بين البشر عام 2012 وينتمي الفيروس الى نفس الفيروسات التاجية التي ينتمي اليها سارز. وقالت منظمة الصحة العالمية إن معدل الوفيات بفيروس متلازمة الشرق الاوسط التنفسية أعلى بنسبة 38 في المئة.

وذكرت المنظمة التابعة للامم المتحدة ان العدد الاجمالي لحالات الاصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم بلغ 1161 حالة من بينها 436 حالة وفاة ذات صلة وغالبية الحالات في الشرق الاوسط. ولا يوجد علاج للمرض او لقاح.

وقالت رئيسة كوريا الجنوبية خلال اجتماع طارئ للوزراء وكبار المسؤولين: "هناك اناس كثيرون قلقون من الوضع. يجب بذل كل ما يمكن لمنع مزيد من الانتشار".

وأغلقت أكثر من 200 مدرسة أبوابها اليوم معظمها في اقليم جيونجي وحول العاصمة سيول حيث حدثت أول حالة وفاة الاثنين.

وقالت وزارة الصحة إن امرأة في الثامنة والخمسين توفيت الاثنين بسبب فشل حاد في الجهاز التنفسي بعدما كانت على اتصال مع أول حالات المرض في البلاد. وتوفي أيضا رجل في الحادية والسبعين كان موضوعا على جهاز للتنفس الصناعي.

ووضعت كوريا الجنوبية نحو 1300 شخص في الحجر الصحي للاشتباه في احتمالات العدوى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard