الفئران أيضاً... تسعل

31 آذار 2013 | 15:18

وجد باحثون صينيون أن الفئران قد تسعل أيضاً، وهو ما سيساعد في البحث المتعلق بمكافحة السعال لدى البشر.
وذكر موقع "لايف ساينس" العلمي الأميركي أن باحثين في جامعة "غوانغجو" الطبية في الصين عرّضوا 40 فأراً لمادة كابسيسين التي تعتبر العنصر الحار في الفلفل. ووضعت الحيوانات في آلة تقيس حجم الجسم لاكتشاف متى يخرج الهواء ويدخل إلى الفئران.
واستمع الباحثون أيضاً لأصوات الفئران عبر ميكروفونات صغيرة وراقبوا تحركات أجسام هذه القوارض.
وقد أصدرت الفئران أصوات متنوعة وهي تشمّ وتصطك أسنانها وتخدش أنوفها وتنفض رؤوسها. وبين هذه الأصوات حدد العلماء أصوات متفجرة تزامنت مع ارتجاج في الرأس، ورجيج في البطن، وفتح للفم، ليتوقع بأنها تسعل.
ولدى إعطائها مضادات للسعال مثل الكوديين، تراجع سعال الفئران بشكل دراماتيكي.
وتشير هذه النتائج إلى أن الفئران قد تستخدم في الاختبارات التي تبحث عن أدوية للسعال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard