قاووق: الإنجازات التاريخية التي تتحقق اليوم في القلمون هي لكل الوطن

30 أيار 2015 | 15:07

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن "بعض اللبنانيين يراهنون على العصابات التكفيرية الموجودة في القلمون وجرود عرسال وسوريا، فيحاولون نصب خيمة زرقاء لها هناك لحمايتها، كما يحاولون أن ينكروا وجود هذه العصابات واحتلالها للأراضي اللبنانية في جرود عرسال، بالرغم من قصفهم انطلاقا منها لعدد من البلدات اللبنانية كالهرمل والنبي عثمان واللبوة، فضلا عن إرسالهم السيارات المفخخة من هناك إلى قرانا ومناطقنا اللبنانية، اضافة إلى اختطافهم وذبحهم للعسكريين اللبنانيين في تلك الجرود".

هذا واعتبر قاووق أن "ما نراه اليوم من بعض اللبنانيين هو أسوأ مشاهد التنكر للسيادة والكرامة الوطنية، لأن هناك من يريد أن يتجاهل أو يتعامى أو يستخف بالتهديد والاحتلال التكفيري لمساحات واسعة من الأرض اللبنانية، وأن الذين طالبوا إسرائيل باحتلال بنت جبيل وبتدمير الضاحية خلال حرب تموز العام 2006، هم أنفسهم يراهنون اليوم على انتصار العصابات التكفيرية المسلحة في سوريا، وقد وجهوا التهنئة لهذه العصابات بعد كل انتصار مزعوم لها، وهو ما يشكل أكبر إدانة لهم".

وخلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه الحزب لمناسبة مرور أسبوع ‏حسين علي عطوي في حسينية بلدة صديقين الجنوبية، أكد أن "كل مواقف فريق 14 آذار التي تشكل مبعث أمل للعصابات التكفيرية لا تهمنا، وكذلك التحريض المذهبي الذي هو أسوأ من احتلال العصابات التكفيرية لجرود عرسال، وأشد قتلا وخطرا من كل السيارات المفخخة، ولكن ومهما بلغ حجم التحريض المذهبي، فإن معادلة المقاومة جاهزة طالما أن هناك أرضا محتلة في جرود عرسال، ولن تستطيع كل الأصوات والقوى الداعمة التي ترعى وتمول العصابات التكفيرية من أن توفر لهم الحماية، فليقولوا ما يشاؤون وليفعلوا ما يستطيعون، فمعادلة المقاومة أقوى من كل الأقاويل والصراخ والتحريض المذهبي، وأراضي القصير ويبرود ورنكوس وعسال الورد وتلال القلمون كلها تشهد أن المقاومة إن قالت تفعل".

وشدد على أن "الإنجازات التاريخية التي تتحقق اليوم في القلمون هي لكل الوطن ولا تستهدف أي تغيير في المعادلات السياسية الداخلية، وليس لها أهداف مذهبية أو حزبية، وإنما هي تبعد خطر التمدد الداعشي عن لبنان، وتوفر حماية وأمن أكثر لجميع اللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم السياسية، فنحن لا نريد ان نستقوي على احد".

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard