هجوم للجيش الكولومبي يحصد 18 عنصراً من فارك

22 أيار 2015 | 08:05

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الكولومبية ان 18 عنصرا على الاقل من حركة فارك المتمردة قتلوا وأصيب اثنان آخران بجروح في قصف نفذه الجيش على معسكر للمتمردين في جنوب غرب البلاد.

وقال المسؤول طالبا عدم نشر اسمه ان القصف استهدف معسكرا للقوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في مقاطعة كوكا التي تعتبر احد معاقل حركة التمرد الماركسية التي تجري حاليا مفاوضات سلام مع الحكومة.

ويأتي هذا القصف بعد شهر ونيف من قرار الرئيس خوان مانويل سانتوس استئناف الغارات الجوية على الحركة المتمردة ردا على نصبها مكمناً للجيش. وكان سانتوس امر قبل شهر من ذلك بتعليق هذه الغارات بهدف تشجيع مفاوضات السلام.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع: "هذه اول ضربة كبرى تتلقاها فارك منذ امر الرئيس سانتوس باستئناف الغارات الجوية على هذه الحركة المتمردة في 15 نيسان.

وسانتوس الذي يعتبر مهندس الحوار المفتوح منذ اكثر من عامين مع الحركة المتمرد امر باستئناف الغارات الجوية ضد فارك ردا على مكمن نصبته الاخيرة واسفر عن مقتل 11 عسكريا.

وبحسب المصدر فان الجيش استهدف في قصفه معسكرا تابعا لوحدة اقليمية في اقليمية متهمة بالوقوف خلف هجوم اسفر في تشرين الثاني الماضي عن مقتل ضابط في جزيرة غورغونا الكولومبية في المحيط الهادئ.

واضاف ان المعسكر المستهدف يقع في منطقة غوابي الواقعة على بعد 480 كلم من بوغوتا والتي ينشط فيها ايضا تجار المخدرات.
وتجري بوغوتا وفارك منذ تشرين الثاني 2012 في كوبا مفاوضات سلام تهدف الى تسوية اقدم نزاع في اميركا اللاتينية اسفر رسميا خلال نصف قرن عن مقتل 220 الف شخص ونزوح خمسة ملايين آخرين.

أزات تشتيان والمونة: "الحياة صعبة هون بس ع القليلة نحنا بأرضنا"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard