الحريري بعد لقائه لافروف: ما يهمني هو استقرار لبنان وتحييده عن اي صراع في المنطقة

13 أيار 2015 | 12:50

المصدر: " الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: " الوكالة الوطنية للإعلام"

استهل الرئيس سعد الحريري زيارته لموسكو بلقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عند الثانية عشرة ظهرا في مقر وزارة الخارجية، في حضور النائبين السابقين غطاس خوري وباسم السبع ومستشار الرئيس الحريري للشؤون الروسية جورج شعبان ونادر الحريري. وحضر عن الجانب الروسي ممثل الرئيس فلاديمير بوتين لشؤون الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، رئيس دائرة الشرق الأوسط في الخارجية سيرغي فيرشينين ومدير قسم لبنان وسوريا في الخارجية أندريه بانوف.
وتناول البحث الوضع في لبنان وآخر تطورات الأوضاع في المنطقة.

لافروف
في بداية الاجتماع، قال لافروف: "أنا سعيد أن أرحب بكم هنا، روسيا لا تزال تقف بثبات إلى جانب سيادة لبنان وسلامة أراضيه، إننا مهتمون بالاستقرار وضمان الأمن في بلادكم، وكذلك الحفاظ على السلام وعلى عمل مؤسسات الدولة. للأسف الشديد، فإن المنطقة الآن تواجه اخطارا كبيرة، وهي عبارة عن التهديدات الإرهابية والمتطرفة، ونحن نعلم كيف تواجهون بأنفسكم، ومن صميم قلبكم، هذه المصاعب".

وأضاف: "نحن مهتمون خلال هذا اللقاء بتبادل الآراء والاستماع إلى تحليلكم للأوضاع في لبنان، وتبادل وجهات النظر حول الفرص التي يجب تبنيها لمكافحة الإرهاب والتحديات القائمة، وكذلك بالنسبة الى تحقيق الاستقرار في لبنان. وبطبيعة الحال، فإننا نأخذ في الاعتبار الأوضاع الجارية في الدول المحيطة والمجاورة للبنان، ونحن نتابع ما يجري، وبطبيعة الحال فإننا نريد الاستقرار في المنطقة من أجل تفعيل التعاون الثنائي بين بلدينا".

الحريري
ثم تحدث الرئيس الحريري، وقال: "أشكركم على هذه الضيافة، فلبنان والمنطقة يشهدان مرحلة من عدم الاستقرار والتحديات الأمنية والتدخلات في شؤون الدول العربية. كما قلتم، نحن نواجه الإرهاب في لبنان وكذلك في دول المنطقة، وما يهمنا هو استقرار لبنان وتحييده عن أي صراع في المنطقة، كما يهمنا انتخاب رئيس للجمهورية الذي شغر منصبه منذ قرابة عام، ونحن نعوّل على دور روسيا الكبير في المنطقة وسنتشاور في الأمور التي تهم البلدين.
وأخيرا، نشكركم على مساهمتكم في إنشاء المحكمة الدولية التي تحاكم من اغتال رفيق الحريري، وهذا شكر خاص لكم ولدولتكم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard