اوباما يختار قائد سلاح البحرية لتولي رئاسة اركان الجيوش الاميركية

5 أيار 2015 | 14:25

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

يعتزم الرئيس الاميركي باراك اوباما ان يعين الجنرال في سلاح البحرية جوزف دانفورد رئيسا لهيئة اركان الجيوش الاميركية المشتركة آخذا في الاعتبار خبرته في حربي العراق وافغانستان.
وفي حال تثبيته في هذا المنصب من قبل مجلس الشيوخ، فان دانفورد سيستفيد من خبرته في محاربة المتمردين في العقد الماضي حين يقدم الاستشارات للرئيس الاميركي في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
وسيكون على دانفورد ايضا احتواء الخلافات مع روسيا التي يتزايد دورها ومواجهة تصاعد قوة الصين العسكرية واقتطاعات تلقائية محتملة في الموازنة ما يمكن ان يخلق مصاعب للجيش الاميركي.
ودانفورد (59 عاما) وهو حاليا قائد سلاح البحرية الاميركي سيحل محل الجنرال مارتن دمبسي الذي سيتقاعد بعد انتهاء ولايته الثانية كرئيس لهيئة اركان الجيوش في تشرين الاول.
ومن المرتقب ان يعلن اوباما تعيين دانفورد الثلاثاء في البيت الابيض كما افاد مسؤولون اميركيون الاثنين.
ورئيس هيئة اركان الجيوش ليس لديه قوات او اسلحة تحت قيادته بشكل مباشر لكنه يشغل منصب اعلى مستشار عسكري للرئيس ولوزير الدفاع الاميركي.
وغالبا ما يكون نفوذه كبيرا في قضايا الحرب والسلام كما ان رئيس هيئة اركان الجيوش يعتبر الشخصية الممثلة للقوات المسلحة.
وقال مسؤولون ان اوباما يعتزم ايضا تعيين الجنرال بول سيلفا من سلاح الجو نائبا لرئيس هيئة اركان الجيوش وهو المنصب الذي يشغله حاليا الاميرال جيمس واينفيلد الذي سيتقاعد هو ايضا.
وسيلفا هو رئيس قيادة النقل العسكري وعمل كابرز مخطط استراتيجي لسلاح الجو.
ودانفورد المتحدر من بوسطن شغل منصب قائد القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف الاطلسي من شباط 2013 وحتى اب 2014.
وخلال فترة عمله كقائد اعلى في كابول، اشرف دانفورد على عملية سحب عشرات الاف العناصر الاميركية فيما تولت القوات الافغانية المسؤوليات الامنية لمحاربة تمرد طالبان.
لكن دانفورد اقنع البيت الابيض بابقاء قوة صغيرة على الارض بعد الانسحاب عام 2014 بدلا من سحب كامل للقوات.
وقاد دانفورد ايضا قوات خلال اجتياح العراق وامضى حوالى سنتين في البلاد.
وفي العام 2009 عين قائدا لسلاح البحرية في القيادة الوسطى التي تشرف على القوات الاميركية في الشرق الاوسط وهو ويتولى هذا المنصب منذ تشرين الاول.
ويحظى دانفورد بشعبية لدى عناصر وضباط الجيش ويتمتع بطلاقة في التحدث امام الصحافيين.
واعتبر السناتور جاك ريد الديموقراطي البارز في لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ تعيين دانفورد "بانه خيار رائع".
وقال ريد في بيان ان "الجنرال دانفورد يتمتع بالخبرة والرؤية لقيادة القوات المشتركة والمساهمة في رسم استراتيجيتنا للامن القومي في وقت نواجه فيه تحديات دولية كبرى".
وبصفته رئيسا للاركان سيكون الجنرال دانفورد ايضا المستشار العسكري الاول لوزير الدفاع الجديد آشتون كارتر، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه القوات الاميركية تهديدات جديدة بعد الحربين اللتين خاضتهما على مدى اكثر من عقد كامل في كل من العراق وافغانستان.
وولد دانفورد في 8 كانون الاول 1955 في بوسطن في شمال شرق الولايات المتحدة واصبح ضابطا في 1977. ونجح خصوصا في الالتحاق بمدرسة قوات الصاعقة "رينجرز" التي تعتبر تدريباتها الجسدية من بين الاقسى في العالم.
ودانفورد مجاز ايضا من كلية الحرب في الجيش الاميركي وهو يحمل شهادتي دراسات عليا، الاولى في العلاقات الدولية والثانية في العلوم السياسية.

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard