"القوات" و"التيار" اتفقا...

3 نوار 2015 | 12:06

المصدر: "وكالات"

  • المصدر: "وكالات"

شدّد رئيس حزب "القوات اللبنانيّة" الدكتور سمير جعجع على أنّ الأولوية يجب أن تكون لإقرار قانوني الإنتخاب واستعادة الجنسية، مؤكّدا عدم المشاركة في اي جلسة تشريعية إذا لم يوضع القانونان على جدول أعمالها.

وقال: "نحن بكلّ صراحة نضع ثقلا كبيرا للوصول إلى قانون جديد للإنتخابات لأنّه كما تعاني منطقة دير الاحمر من عدم تمثيلها فالكثير من المناطق اللبنانيّة الأخرى تعاني الأمر نفسه ولن يتحقق إنماء حقيقي وصحيح في منطقة دير الأحمر قبل ان يتعدّل قانون الإنتخابات وتصبح المنطقة وكلّ قراها ممثّلة كما يجب أن تتمثّل لا كما يريد لها البعض أن تتمثّل أو يُمَثّل عليها".

وأضاف: "في الأسابيع الثلاثة الاخيرة قمنا بخطوة جبّارة على صعيد قانون الإنتخاب وتفاهمنا مع التيار الوطنيّ الحر على أن يكون هذا الموضوع أولويّة وألّا نذهب إلى أي جلسة تشريعيّة إلّا إذا كان قانون الإنتخاب مع مشروع استعادة الجنسيّة على راس جدول أعمالِها. كنا متّفقين على أن يكون قانون الإنتخاب أولويّة فتفاجأنا في الاجتماعات الأخيرة أنّه تمّ إدراج مشاريع بعض القروض ومشروع الأمن الغذائي، مشدّدا على أنّ مشروع الأمن الغذائي مهمّ لكن قبلَه هناك قوانين تتعلّق بصلب لبنان وتكوينِه وحسن سير الحياة السياسيّة فيه".

وأعلن انّه عندما يُقر قانون انتخاب جديد تبدأ عندئذ مسيرة الإنماء الفعلية لمنطقة دير الأحمر. ونوّه بأهميّة العمل الحزبيّ الذي من خلاله يمكن تحقيق التطلّعات والمطالب على مختلف المستويات. وأعلن تفاؤله بالمرحلة المقبلة إقليميا لاسيّما في سوريا.

جعجع كان يتحدّث في مداخلة عبر الشاشة في ندوة ضمن المؤتمر السنويّ الأول الذي نظّمته منسقيّة البقاع الشماليّ في "القوات" في بلدة برقا. الندوة التي نظّمت بعنوان "قدرنا أن نكون مشروع وطن، مشروع إنسان، مشروع مستقبل" أدارها رئيس تحرير إذاعة لبنان الحرّ أنطوان مراد وحضرها منسّق البقاع الشّمالي في القوات مسعود رحمة وحشد من الفاعليات ورؤساء البلديات ومسؤولين في القوات.

من جهته، عضو أعلن "كتلة المستقبل" النائب جمال الجراح عدم الخوف على لبنان واللبنانيين بسبب تعلّقهم بعيشهم الواحد. وقال: "البعض يقول إنّ المسيحيين في لبنان مهدّدون في كيانهم ووجودهم وكأنَّهم جالية أتت بالأمس إلى لبنان ويمكن أن ترحل غدا. هؤلاء المسيحييون هم من بنوا لبنان وهم من سيبقَون فيه وسنبقى معهم في العيش الواحد". وتابع: "نحن اليوم في مواجهات دائمة لكنني لست قلقا على لبنان ولا على اللبنانيين مسلمين ومسيحيين وهذا الإجتماع بالذات يؤكّد اننا صامدون".

وحذّر الأمين العام لقوى 14 آذار فارس سعيد في كلمته من انخراط "حزب الله" في الحرب في سوريا، داعيا إلى تطوير مساحات التّلاقي والحوار بين اللبنانيين. وقال: "إنّ العيش المشترك في لبنان هو نتيجة استحالة كلّ فريق للعيش على حدة. السنّة كوّنوا لبنان والشيعة حرّروا لبنان والموارنة كانوا وراء استقلال هذا البلد والدّروز كانوا وراء فكرة لبنان".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard