مأساة غرق المهاجرين غير الشرعيين مستمرة

3 نوار 2015 | 08:12

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

قضى ثلاثة مهاجرين غير شرعيين غرقا وتم انقاذ 31 آخرين اثر غرق مركبهم قبالة السواحل المصرية، وفق ما افاد مسؤولون في اجهزة الامن ووسيلة اعلام محلية.

وكان المهاجرون غير الشرعيين، وضمنهم سوريون، يحاولون الوصول الى اوروبا حين غرق مركبهم قبالة سواحل محافظة البحيرة (شمال).
واوقف حرس السواحل الناجين، بحسب مسؤولين امنيين. ولم تعرف اسباب غرق المركب على الفور.
وبحسب صحيفة "الاهرام"، فإن الناجين هم 15 سودانيا و13 سوريا واريتريان ومصري.

وكانت البحرية الايطالية اعلنت ان اكثر من 3700 مهاجر غير شرعي تم انقاذهم السبت في البحر المتوسط، غالبيتهم قبالة السواحل الليبية، في حصيلة تكاد تكون قياسية ليوم واحد من عمليات الانقاذ.

قال خفر السواحل الإيطالي إنه جرى إنقاذ قرابة 3700 مهاجر من قوارب قرب ساحل ليبيا يومي السبت والأحد ومن المتوقع تنفيذ مزيد من عمليات الانقاذ على مدى اليوم فيما استغل مهربو البشر هدوء البحر.

وقال متحدث باسم خفر السواحل إن كل من أنقذوا نقلوا إلى شواطئ إيطالية ووصل بعضهم إلى جزيرة لامبيدوزا التي تقع في أقصى جنوب إيطاليا خلال الليل.

وأضاف أنه لم يتم بعد تحديد جنسيات من تم انقاذهم.

ووفقا لتوقعات وزارة الداخلية الإيطالية فان تحسن الأحوال الجوية خلال فصل الربيع وهدوء البحر قد يرفعان عدد مهاجري القوارب الذين يصلون إلى إيطاليا خلال عام 2015 إلى 200 ألف بزيادة 30 ألفا عن العدد العام الماضي.

ووفقا لتحقيق تجريه محكمة إيطالية جنوبية فان الفوضى في ليبيا تطلق يد مهربي البشر الذين يتقاضون 80 ألف أورو (90 ألف دولار) في المتوسط من كل من راغبي الهجرة بالقوارب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard