"بيروت تتكلم الجاز" في 25 ايار

30 نيسان 2015 | 16:25

المصدر: "دليل النهار"

تشهد مدينة بيروت للسنة الثالثة العروض الفنية الخاصة بموسيقى الجاز، بعنوان ""Beirut Speaks Jazz أو "بيروت تتكلم الجاز"، وهي أمسيات يكون الهدف من ورائها جذب الجمهور في اتجاه موسيقى الجاز ومحاولة تصحيح اللغط الدائر في شأن هذا النوع من الفن.

"النهار" تحدّثت مع الموسيقي طارق يمني الذي أوضح أن "الحفل سيقام التاسعة مساء الثلثاء 5 أيار الجاري في "الميوزيك هول" في وسط بيروت، بمشاركة نحو 10 فنانين هم: زياد الأحمدية، شادي ناشف، عيسى غندور، تانيا صالح، رنين الشعار، ايد عباس، وسيم بو ملهم، ريس بيك، عزيزة، بولي، وفرقتين موسيقيتين مؤلفتين من الموسيقيين: طارق يمني (على البيانو)، رافي مانداليان (غيتار)، رودي فيلدر وباولو اورلاندي و خالد عمران وداني شكري (الايقاعات)".

وكشف عن أنه "في السنتين المنصرمتين تزامن تنظيم هذا الحفل مع "اليوم العالمي للجاز" الذي يصادف في 30 نيسان الماضي، غير أننا قررنا اتخاذ منحى مغايراً وفصل هذا الحفل ليصبح مستقلاً"، معيداً ذلك إلى "سبب لوجستي ونابع من الرغبة في تقديم موسيقى الجاز بطريقة جديدة مبتكرة تثير فضول الجمهور للاستماع بها والتعرّف على مضمونها وعالمها من دون التأثر بالتعريفات المغلوطة التي تشاع عنها. ولتجسيد هذا المخطط، تقررت دعوة فنانين من الوجوه المعروفة كضيوف شرف سيؤدّي كل منهم أغنية واحدة بنكهته الخاصة بأسلوب الجاز. وسيتخلل الحفل مقطوعات موسيقية من وحي الأجواء "الجازية".
ويتابع يمني أن "السبب الثاني وراء هذا القرار هو الرغبة في جمع أكبر عدد من الفنانين في نشاط فني واحد اعتبار أننا مقسّمون على صعيد الموسيقى". ويضيف: "هؤلاء الفنانون سيقدمون عرضاً فريداً من نوعه، بحيث ستتم الاستعانة بأصواتهم واشخاصهم خدمة لموسيقى الجاز".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard