الأسد: الدعم التركي "العامل الرئيسي" في سقوط إدلب

17 نيسان 2015 | 12:15

المصدر: "رو يترز"، أ ف ب"

  • المصدر: "رو يترز"، أ ف ب"

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الدعم العسكري واللوجستي التركي كان "العامل الرئيسي" الذي ساعد مقاتلي المعارضة في السيطرة على مدينة إدلب بشمال غرب سوريا الشهر الماضي.
وإدلب القريبة من الحدود التركية هي ثاني عاصمة إقليمية تسقط في يد المعارضة في الحرب الدائرة بسوريا منذ نحو أربع سنوات. وسقطت المدينة في يد تحالف من جماعات إسلامية بينها جبهة النصرة ذراع القاعدة في سوريا.
وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة إكسبرسن السويدية نشرت اليوم الجمعة "أي حرب تضعف أي جيش" بغض النظر عن مدى قوة هذا الجيش.
وأضاف أنه فيما يتعلق بسقوط إدلب "فإن العامل الرئيسي كان الدعم الهائل الذي قدمته تركيا.. الدعم اللوجستي.. والدعم العسكري.. وبالطبع الدعم المالي الذي تلقوه من السعودية وقطر."

وقال الرئيس السوري ان "خطة دي ميستورا في حلب ستفشل بسبب التدخل الخارجي. هذا ما حدث في حلب عندما طلب الاتراك من الفصائل أو الارهابيين الذين يدعمونهم أو يرعونهم أن يرفضوا التعاون مع دي ميستورا".
واضاف ان التدخل الخارجي سيعرقل "اي خطة تريد أن تنفذها (الامم المتحدة) في سوريا اليوم من أجل حل"، مؤكدا ان "المشكلة ليست معقدة جدا لكنها أصبحت معقدة بسبب التدخل الخارجي".
وتابع "أعتقد أنه (دي ميستورا) يعلم أنه ما لم يتمكن من اقناع هذه البلدان بالتوقف عن دعم الارهابيين وترك السوريين ليحلوا مشكلتهم فانه لن ينجح".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard