كيف تخفض الكوليسترول لديك من غير اللجوء إلى الدواء؟

25 آذار 2015 | 11:19

لعقاقير الدواء مساوئ صحية إن أكثر الفرد من استخدامها بطريقة غير مدروسة، خصوصاً مع اضطراره إلى أخذ أكثر من نوع واحد من الأدوية لشفاء العلل العديدة التي أصبحت تصيب كلّ واحد منّا بسبب نمط الحياة الذي نعتمده. لذلك، علينا قدر المستطاع التخفيف من استخدام هذه العقاقير للحدّ من العوارض الجانبية التي قد تنجم عنها، فنبدأ مع الكوليسترول. إليك هذه الخطوات التي تساعدك في التخفيف من نسبته المرتفعة من دون اللجوء إلى العقاقير وذلك بحسب نصائح باحثي موقع جامعة هارفرد الطبيّة الأميركية:


• تخلّص من الدهون السيّئة: دلائل عدّة تشير إلى اضطلاع الدهون غير المشبعة (أيّ السيّئة) بدور في أمراض القلب والأوعية الدموية. والدهون المتحوّلة هي تلك التي تبتكر من طريق إضافة الهيدروجين إلى الدهون السائلة لجعلها أكثر صلابة. بدأ مصنّعو المواد الغذائية في استخدام الدهون غير المشبعة في صناعاتهم لأنها تطيل من عمر المنتج. كذلك في الوجبات السريعة. وعلى الرغم من المجهود الذي تبذله الجهات المعنيّة للتخفيف من استخدام الدهون غير المشبعة، يستمرّ مصنعو الأغذية في استخدامه. لتجنّب تناولها في أيّ وقت، عليك بالتحقق من العلامات على المنتوجات الغذائية قبل وضعها في سلّة التسوّق الخاصة بك. إن قرأت عبارة "مهدرجة جزئياً" على قائمة المحتويات، لا تشترِ هذا المنتج. كذلك تعمّد مساءلة الطاهي في المطعم حيث تنوي تناول الطعام فيه ما إن كان يستخدم الزيت المهدرج جزئياً قبل طلب الطعام. ومن جهة أخرى، إنّ الدهون المشبعة والكوليسترول الغذائي والتي هي مستمدّة أساساً من المنتجات الحيوانية، ليست بالضرورة صحية للقلب، ولكن بإمكانك تناولها بكميّات قليلة. فبإمكانك مثلاً تناول بياض البيض، اللحوم الحمراء، القريدس، سرطان البحر، الجبن ولكن طبعاً بكميات قليلة.
• أكثِر من تناول الدهون الصحية والجيّدة: تعمل كلّ من الدهون الـ polyunsaturated والـ monounsaturated على خفض الكوليسترول السيّئ أو ما يعرف بالـ LDL. معظم الزيوت المشتقة من النباتات، بما في ذلك زيت الكانولا، القرطم، وعباد الشمس والزيتون والعنب، وزيوت الفول السوداني، تحتوي على كلّ من هذه الدهون. كما أنّ الأسماك الدهنية كالسلمون، التونا، الترويت، سمك الرنجة، وسمك الأسقمري البحري، البذور، المكسرات والأفوكادو وفول الصويا تعتبر مصدراً لها كذلك.
• نوّع بالألوان: تحتوي الخضار والفاكهة على الكثير من المواد التي تخفض من نسبة الكوليسترول كالألياف، الـ sterols والـ stanols وهي جزيئيات تعمل على حجب الكوليسترول وصدّه. لذلك أكثر نوّع في ألوان الخضار والفاكهة كالبقدونس، الجزر، البندورة، الفراولة، الخوخ، العنب البري، وغيرها لأنها مفيدة لصحة القلب.
• تناول الحبوب: تعتبر الحبوب غنيّة بالألياف. بدلاً من تناول الأرز الأبيض والطحين، قم بتناول طحين القمح الكامل والأرز الأسمر. دقيق الشوفان هو أيضاً خيار جيد، ولكن ليس المأكولات السريعة، والتي تحتوي على الكثير من الألياف المصنعة في الخارج. لا تستبدل السكّر بالدهون، فقد يعمد مصنعو المواد الغذائية إلى تعزيز محتوى منتجاتهم من السكر القليل الدسم في السلطة والصلصات لإضافة نكهة إليها. إذا رأيت السكّر أو عصير الذرة أو أيّ كلمة تنتهي بـ " ose" بأعلى قائمة المكوّنات، قم باختيار نسخة صحية من الدهون بدلاً من الدهون غير المشبعة.
• انتبه للسعرات الحرارية: جميع أنواع الدهون سواء كانت جيّدة أو سيّئة تحتوي على تسع سعرات حرارية بالغرام الواحد، أي ما يقارب المئة سعرة حرارية في الملعقة الواحدة. قد تحتاج، إذاً، إلى مراقبة السعرات الحرارية إن كنت تتبع نظاماً غذائياً صحياً للقلب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard